كيف تسبب ”السيلفي“ في إحالة أطباء مصريين للمحاكمة التأديبية؟

كيف تسبب ”السيلفي“ في إحالة أطباء مصريين للمحاكمة التأديبية؟

المصدر: محمد علام - إرم نيوز

أحالت النيابة الإدارية في مصر اليوم الخميس، مجموعة من الأطباء التقطوا صورة ”سيلفي“، داخل غرفة عمليات أثناء ولادة قيصرية لامرأة، إلى المحاكمة التأديبية، بعد اتهامهم بالإخلال بوظائفهم وطبيعة عملهم، إلى جانب نشر الحياة الخاصة للسيدة، عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وكان ثلاثة أطباء، قد نشروا صورة سيلفي مع أصدقاء لهم، أثناء إجراء عملية الولادة في نوفمبر الماضي، داخل مستشفى إيتاي البارود العام بمحافظة البحيرة.

وبعد أيام، تقدم زوج السيدة التي وضعت مولودها وأسرتها، ببلاغ للجهات المختصة، للتحقيق في الأمر، متهمين الأطباء بإظهار عورة السيدة، بعد نشر الصورة على موقع التواصل الاجتماعي ”فيسبوك“، حيث واصلت النيابة التحقيقات خلال الفترة الماضية.

وجاء في قرار إحالة الأطباء للمحاكمة، أن النيابة أسندت للطبيب ”ع.أ“، أخصائي النساء والتوليد بمستشفى إيتاي البارود العام، تهمًا من بينها الإخلال بوظيفته ومخالفة اللوائح والقوانين، وتعريض حياة مريضة للخطر، وإظهار عورتها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حيث طلب من زميله الطبيب ”أ. أ التقاط صور، من خلال هاتفه المحمول، داخل غرفة العمليات، ونشرها عبر صفحته الشخصية، على ”فيسبوك“، رغم ظهور عورة المريضة.

وأسندت النيابة للمتهم الثالث ”أ.س“ طبيب امتياز بمستشفى إيتاي البارود العام، تهمة ظهوره بالصورة، التي تم التقاطها بغرفة العمليات، إلى جانب صور أخرى، تم التقاطها بأحد المستشفيات الخاصة، حيث طلبت النيابة تحديد جلسة عاجلة لمحاكمتهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com