أصالة لـ”إرم نيوز”: سوريا للسوريين.. والظروف السياسية وراء تراجع الحفلات

أصالة لـ”إرم نيوز”: سوريا للسوريين.. والظروف السياسية وراء تراجع الحفلات

تلتقي غدًا الفنانة السورية أصالة نصري، مع جمهورها، في آخر ليالي مهرجان الموسيقى العربية، على خشبة المسرح الكبير بدار الأوبرا المصرية، وتقدم مجموعة من أروع أغانيها القديمة والحديثة.

وقالت أصالة: “لم أتردد في المشاركة بالمهرجان، لأن الوقوف في دار الأوبرا شرف كبير، وأنا عاشقة لمصر، وأحب ناسها وأهلها، وعندما أجد الفرصة مناسبة كي ألتقي جمهورها، أرحب بشدة”.

وأضافت في تصريحات خاصة لـ”إرم نيوز”: “لم يحدث خلاف مع إدارة المهرجان في موعد الحفل ومن اللحظة الأولى، تم الاتفاق على أن يكون في ختام المهرجان، و كل ما أرجوه، أن يكون حفلاً رائعًا، وينال إعجاب الجمهور والنقاد”.

وعن الأغاني التي ستقدمها في الحفل، تابعت أصالة: “سأقدم مجموعة متنوعة، بين القديم والحديث، وقد بذلت مجهودًا كبيرًا في التحضير لهذا الحفل، الذي أتمنى أن يكون مختلفًا”.

وبسؤالها عن أهمية أن يكون للفنان موقف سياسي، أجابت: “الفنان مثل أي إنسان، يحب ويكره، يؤمن ويرفض، وعليه أن يقول ما يؤمن به دون تجريح، أو صدام، وأنا مؤمنة أن القادم أفضل، وسوريا ستكون للسوريين بإذن الله، وسوف تنعم بالسلام والاستقرار، قريبًا”.

ومن جانب آخر، أعربت النجمة السورية، عن سعادتها بنجاح الديو، الذي جمعها بالمطرب أحمد فهمي، قائلة: “فخورة بتجربة (عيش، سكر، وطن)، ونجاحها كان مصدر سعادة لي، فالفن الصادق عندما يخرج من القلب، يصل للقلب دون أي حواجز”.

وحول تراجع معدل الحفلات الغنائية اختتمت أصالة: “الظروف السياسية التي مر بها عالمنا العربي، هي السبب، فمن الصعب أن يجتمع الغناء مع البكاء والصراخ”.