ما العلاقة بين الصيام المتقطع وزيادة الوزن؟

ما العلاقة بين الصيام المتقطع وزيادة الوزن؟

الكثير منا جرب الحميات الغذائية النمطية التي تهتم بنوعية الأطعمة، والأغلبية لم يلاقِ الهدف المراد في تخفيف الوزن، لكن، هل جربت الصيام المتقطع الذي يهتم بمواعيد الأكل أكثر من النوعية؟

يعد الصيام المتقطع بديلا أفضل من الحميات الغذائية الأخرى، فهو لا يقتصر على إنقاص الوزن فحسب بل يقلل من الإجهاد التأكسدي، ويزيد من طول العمر ويساعد أيضا على إصلاح خلايا الجسم.

تناول سعرات حرارية أكبر من التي يحرقها الجسم قد يساعد في زيادة الوزن.

ولتطبيق نظام الصوم المتقطع طرق مختلفة، منها الالتزم بالأكل المقيد بالوقت، الذي يعني وجود فترة لتناول الأكل تقدر بـ 8 أو 12 ساعة يوميا، وطريقة "صيام اليوم البديل"، وهي تناول الأكل بلا قيود لمدة 5 أيام أسبوعيا وتناول من 500 إلى 600 سعرة حرارية في يومين غير متتاليين من الأسبوع، وطريقة اتباع أشكال أكثر شدة لهذا الصيام، وهي الامتناع عن تناول الطعام بصورة تامة لبضعة أيام أو يوماً بعد يوم.

وأشار باحثون لموقع هيلث لاين، إلى أن هناك عدة عوامل تحدد مقدار الوزن الذي يمكنك أن تفقده مثل نوع الصوم المتقطع الذي تتبعه، ونوعية جسمك، وكذلك عدد السعرات الحرارية الذي تقلله. لكن، ثبت أن هذه العوامل قد تؤدي أيضا إلى زيادة الوزن خلال اتباعك الصيام المتقطع.

الرياضة تزيد الشعور بالجوع أثناء الصيام، والإفراط في تناول الطعام أثناء الفترات التي يسمح لك فيها بتناول الطعام

كيف يزداد وزنك باتباع حمية الصوم المتقطع؟

يرتبط الصوم المتقطع بتقليل المقدار الإجمالي للسعرات الحرارية، فإذا كنت تتناول سعرات حرارية أكبر من التي يحرقها الجسم فقد يزداد الوزن.

ورغم أن الصوم المتقطع لا يتعلق بحساب السعرات الحرارية، فإنك قد تتناول الكثير من الأطعمة خلال الفترة التي يسمح لك فيها بتناول الطعام دون أن تدري. وقد يكون من المفيد تتبع ما تتناوله على مدار بضعة أيام لكي يكون لديك الدراية التقريبية بمقدار السعرات التي تتناولها.

والجدير بالذكر أن وزنك قد يزداد خلال اتباع حمية الصوم المتقطع إذا لم تكن طريقة الصوم ملائمة لنمط حياتك، وممارسة الرياضة أثناء الصوم قد تزيد شعورك بالجوع، إذ قد يؤدي ذلك إلى الإفراط في تناول الطعام أثناء الفترات التي يسمح لك فيها بتناول الطعام.

أخبار ذات صلة
الصيام المتقطع.. أمل جديد لمرضى الأعصاب

الحفاظ على تقييد السعرات مفتاح فقدان الوزن

ومن خلال دراسة تحليلية لأنماط صوم اليوم البديل والأكل المقيد بالوقت والقيود الأساسية للسعرات الحرارية، فإن صوم اليوم البديل أدى لزيادة طفيفة بالوزن مقارنة بالنمطين الآخرين، وهو ما قد لا يكون مناسبا لنمط حياتك أو قد يصعب عليك اتباعه مدة طويلة.

وأكد باحثون لموقع ميديكال نيوز توداي، أنه من المهم الحفاظ على ترطيب الجسم خلال فترات الصيام، وأنه لضمان تجنب التفكير في الأكل، يمكن البحث عن وسائل تشتيت صحية للانشغال بأشياء أخرى غير الطعام مع الراحة والاسترخاء وقت الصيام.

أخبار ذات صلة
دراسة: 3 أنماط غذائية منها الصيام قد تطيل عمر الإنسان

ونُشرت مؤخرا دراسة في مجلة جمعية القلب الأمريكية وجدت أن الناس الذين يتناولون وجبات صغيرة لكن متكررة فقدوا من أوزانهم أكثر مما فقده الأشخاص الذين داوموا على اتباع أنماط الأكل المقيدة بالوقت.

فيما زاد الوزن لدى الأشخاص الذين مالوا لتناول الوجبات الكبيرة، وهو ما يعني أنه يبقى بالإمكان إعادة اكتساب أي وزن مفقود حال التوقف عن اتباع حمية الصوم المتقطع.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com