متداولة
الشرطة المصريةمتداولة

مصر.. الكشف عن "مفاجآت" جديدة في قضية "سفاح التجمع"

كشفت النيابة العامة المصرية عن مفاجآت جديدة في قضية مقتل 3 فتيات على يد شاب ثري، التي عُرفت إعلاميا بقضية "سفاح التجمع".

وأفادت النيابة العامة، في بيان صحفي نشرته عبر صفحتها الرسمية على "فيسبوك"، أنه ورد إليها يوم الخميس 16 مايو الجاري إخطار بالعثور على جثمان لسيدة مجهولة ملقى بطريق 30 يونيو في دائرة محافظة بور سعيد.

وفي التفاصيل التي كشفتها التحقيقات، تم تحديد شخصية المجني عليها وشخص قاتلها، الذي تعرف عليها واصطحبها لمسكنه في دائرة قسم شرطة القطامية لتعاطي المواد المخدرة، وحال وقوعها تحت تأثير تلك المواد، أقدم على قتلها، ثم تخلص من جثمانها في مكان العثور عليه، فأمرت النيابة بضبطه وإحضاره.

ولفتت النيابة إلى أنه أُلقي القبض على المتهم من خلال مسكنه، والسيارة التي استخدمها في نقل الجثمان، وكذلك من هاتفيْه الخلوييْن.

وتابعت النيابة في بيانها "أن المتهم أقر في التحقيقاتِ بأنه اعتاد التعرف على الفتيات واصطحابهن لمسكنه لممارسة أفعال جنسية غير مألوفة، وتعاطي المواد المخدرة معهن، ومعاشرتهن جنسيًا، وحال وقوعهن تحت تأثير تلك المواد المخدرة، يعطيهن عقاقير مذهبة للوعي، ثم يقتلهن ويصور تلك المقاطع باستخدام هاتفيه".

أخبار ذات صلة
"سفاح التجمع" يروي تفاصيل صادمة عن طريقة قتل ضحاياه

وبيّنت أن "المتهم أقر بواقعة قتل المجني عليها التي أيدها فحص وتفريغ النيابة العامة للهاتفيْن؛ إذ أسفر ذلك عن وجود مقاطع فيديو يظهر فيها المتهم حال إتيانه أفعالًا جنسية غير مألوفة مع المجني عليها، كما أسفر عن ارتكاب المتهم واقعة مماثلة مع سيدة أخرى، كان قد عُثر على جثمانها في الثالث عشَر من أبريل الماضي على جانب الطريق".

وطابقت النيابة العامة ما أسفر عنه ذلك الفحص مع صور لتلك السيدة، وما ظهر على جسدها من علامات مميزة، للتعرف عليها، وبمواجهة المتهم أقر تفصيليا بواقعة قتلها، فانتقلت رفقته إلى مسكنه، إذ أجرَى محاكاة تمثيلية لكيفية ارتكاب الواقعتيْن، وأرشد عن مكان احتفاظه بالأدوات المعدة لتعاطي المواد المخدرة، وكميات من العقاقير الطبية، وعُثر على المتعلقات الشخصية لإحدى المجني عليهن.

وحصرت النيابة العامة حالات العثور على الجثامين المجهولة، التي جرت في وقت معاصر للواقعتيْن، وفي محيط مسكن المتهم، فوقفت على واحدة منها تتشابه معهما في ظروفهما؛ فقد ثبت بتقرير الطب الشرعي تعرض الضحية الثالثة لما تعرضت له الضحيتان السابقتان.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com