بالفيديو.. امرأة بساق واحدة ترقص على أنغام بيونسيه

بالفيديو.. امرأة بساق واحدة ترقص على أنغام بيونسيه

رغم أنها فقدت ساقها إثر أزمة صحية كادت تقتلها، تصر إيفور دانيلز، على إظهار مهارتها في الرقص والتمسك بالفرح وحب الحياة، إذ صورت فيديو لها وهي ترقص على نغمات الفنانة الأمريكية بيونسيه بساقها الاصطناعية الجديدة.

وأثبتت إيفور -عبر مقطع الفيديو- لمبتوري الأطراف الآخرين- أن خسارة أرجلهم لا تعني عدم فعلهم ما يحبون.

وتحدثت المرأة الأمريكية من نيويورك عن الحادثة التي مرت بها، وتحديدًا في 8 يناير/ كانون الثاني الماضي، وقالت: “صديقي جاء إلى البيت من العمل، ورأى أنني لا أستطيع التّنفس، وضربات قلبي توقفت، وظن الجميع أنني توفيت، فجاء المسعفون إلى شقتنا وعملوا على إبقائي على قيد الحياة، وذهبنا إلى العناية المركزة، وكنت في غيبوبة”، بحسب صحيفة “ميرور” البريطانية.

وأضافت :”وبينما كنت في تلك الغيبوبة خضعت للعلاج، وكنت أعاني من عدد قليل من جلطات الدم، وعندما استيقظت وجدت أن لدي ساقا واحدة، فحزنت وصرخت كثيراً، ولكن الممرضات هدأن من روعي”.

 وتابعت “وبعد أن سمعت كل شيء من الممرضات، وما حدث من والدي، أوضحوا لي ما حدث، وتمكنت من الفهم، واستغرقت خمسة أشهر ونصف للتعافي”.

وبعد أن شُفيت، حصلت دانيلز على ساقها الاصطناعية، حيث تقول إنها تحبها أكثر بكثير من ساقها الحقيقية. وأضافت أن البعض ينظر إليها كنصف إنسانة ونصف آلة.

وأوضحت: “عندما كنت لا أملك ساقاً اصطناعية أنا وأصدقائي، كنا نمزح ونقول إنني نصف حورية البحر، لأن ما تبقى من ساقي التي بترت يشبه قليلاً الزعنفة، وأنا مهووسة بحوريات البحر”.

وصورت إيفور أول فيديو راقص لها دون ساق في يونيو/حزيران، وذلك قبل أيام من حصولها على ساق اصطناعية، وعبرت السيدة الأمريكية عن سعادتها بساقها الجديدة، حيث تقول إنها تستطيع الرقص الآن مع ساقها الاصطناعية والذهاب للعلاج الطبيعي مرتين في الأسبوع.

وتقول: “أريد أن أقول لمبتوري الأطراف الآخرين إن بتر طرف منك لا يعني أنك في عداد المفقودين، كما لا يعني ذلك أنك لا تستطيع فعل ما تحب، ولكن يجب عليك أن تكون أكثر حذراً”.