عنزة تمنع طائرة من الهبوط في مطار النيبال

عنزة تمنع طائرة من الهبوط في مطار النيبال

أجبرت طائرة ركاب على استمرارها في الطيران بعد أن وصلت لمستوى الهبوط في مدرج مطار كاثماندو الدولي بعد رؤية الطيّار عنزة على المدرج.

وكانت رحلة الطائرة التابعة لشركة بوتان للطيران في وجهتها الأخيرة في المطار الدولي الوحيد في نيبال حين رأى كابتن الطائرة عنزة تسير وحدها على المدرج كما ورد عن أفيشن هيرالد.

وأجبر ذلك الطائرة من نوع ايرباص آيه 319-100 على الارتفاع مجدداً والبقاء في حالة الانتظار في الجو في حين هرع موظفو المطار للإمساك بالعنزة. وبعد إخلائها من المنطقة أذن للطائرة بالهبوط مجدداً.

ويذكر أن الطائرة بدأت رحلتها من بارو في بوتان في رحلة لمدة 70 دقيقة وكان على متنها 68 مسافراً و8 من طاقم الطائرة. وفي النهاية حطّت بسلام بعد 40 دقيقة من محاولة الهبوط الأولى.

ويعتبر مطار كاثماندو الدولي والمعروف أيضاً باسم مطار تريبهوفان الدولي، المنفذ الجوي الرئيس لدولة نيبال ويتعامل مع أكبر مشغلي خطوط الطيران مثل: قطر للطيران وطيران الاتحاد وطيران سنغافورة.

ويعتقد بأن العنزة قد هربت من كتيبة الجيش المسؤولة عن أمن المطار، حيث تمت مشاهدتها في منطقة شديدة الحماية بينما ما زال التحقيق في الأمر مستمراً لكنها ليست المرة الأولى التي تتسبب بها الحيوانات بإرباك في المطار.

حيث اقتحم مطار كاثماندو الدولي سابقاً من قبل قرود، وكلاب، وجرذان، وقوارض وقطط، بالإضافة للأبقار والجواميس التي تسببت بإرباك أيضاً في حوادث سابقة وفقاً لصحيفة هملايا تايمز. وتم انتقاد المطار الذي عانى من عدد من هجمات الطيور في السنوات القليلة الماضية على عدم وجود خبراء لإدارة الحياة البرية فيه.

وفي السياق ذاته، يوظف المطار الصيادين لاحتواء الحياة البرية في المنطقة. حيث قال مسؤول في المطار للصحيفة: “لدى مطار تريبهوفان الدولي الآن فرقة من خمسة صيادين يعملون على مدار الساعة حول مناطق الطيران فقط”.