”جاين ألكسندر“ فضلت القطط على الحب والجنس

”جاين ألكسندر“ فضلت القطط على الحب والجنس

المصدر: أبانوب سامي- إرم نيوز

شاهد 27 مليون مشاهد في يوم عيد الميلاد 1987، الفنانة ”جاين الكسندر“، وهي تؤدي دور ”هيلدا أوجدن“، وتغني ”تمنّ لي الحظ وأنت تودعني“ في آخر ظهور لها في شارع التتويج.

واليوم، وبعد حوالي 30 عامًا، سيغني ملايين المعجبين في جميع أنحاء العالم، كلمات هذه الأغنية المؤثرة لآخر مرة.

”جاين ألكسندر“ لم تستطع تصديق بلوغها عيد ميلادها الـ 90، وعلى الرغم من سرعة تعاقب السنين، إلا أنها تركت تأثيرًا على الجمهور سيستمر بعد وفاتها.

وبحسب صحيفة ”ميرور“ البريطانية، عاشت جاين حياة بعيدة عن العلاقات، واعترفت أنها لم  تقع في الحب أبدًا، ولم تمارس أي علاقة حميمة طوال حياتها الطويلة.

فقد كانت طموحة جداً ومولعة باستقلالها، ولم ترد أن تزعج نفسها بالتعامل مع الرجال.

 وقالت ذات مرة: ”كنت مشغولة جداً بالبحث عن عشيق، ولم أكن أريد أن يعتني بي أي شخص، أردت أن أفعل كل شيء بنفسي“.

ولكن جاين لم تشعر بالندم، وأوضحت أنها ببساطة لا تؤمن بممارسة العلاقات الحميمة قبل الزواج، وأحبت وحدتها ولم تشعر بالأمومة قط، وفضلت صحبة القطط.

وقالت: ”في هذه الأيام، إذا كنت عذراء يشعر الناس بالشفقة عليك أو يسخروا منك، وقد يعتقدون أن هناك شيئًا غريبًا فيك، ولكن هذا ليس صحيحاً، فلقد حظيت بأصدقاء رجال وكنت غير مهتمة، ولم أقع في الحب، ليس بما يكفي للزواج بشخص ما، وأنا سعيدة، أعتقد أنني نجوت بأعجوبة“.

فازت الفنانة الراحلة بخمس جوائز كبرى، بما في ذلك جائزة تلفزيون ”تايمز“ لأفضل المسلسلات الدرامية في التاريخ.

وقالت النجمة في أحد الحوارات الأخيرة: ”أستطيع أن أفعل كل ذلك على خشبة المسرح، ولكن ليس في الحياة الحقيقية“.

 حتى النهاية لم تمتلك سيارة قط، وكان ترفيهها الوحيد هو سيارة أجرة أسبوعية، للعودة من السوبر ماركت، وكانت تصر على ركوب الحافلة إلى هناك، وهذا سبب حب الناس لها.

حتى بعد إصابتها بجلطة قبل عامين، قالت ببهجة: ”أنا أكمل حياتي بشكل طبيعي، وأستمتع بالحياة مع العائلة والأصدقاء“.

ولطالما اعتبرت نفسها محظوظة، وكانت تطلب منا الآن أن نودعها للمرة الأخيرة والسعادة في قلوبنا.

HildaJPG Jean-2JPG Jean-5JPG

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة