المهرجانات الفنية في مصر.. عادة موسمية يتجاهلها النجوم والجمهور – إرم نيوز‬‎

المهرجانات الفنية في مصر.. عادة موسمية يتجاهلها النجوم والجمهور

المهرجانات الفنية في مصر.. عادة موسمية يتجاهلها النجوم والجمهور

المصدر: صفوت دسوقي- إرم نيوز

بدأت منذ أيام فعاليات مهرجان الإسكندرية السينمائي، وعلى الرغم من كثرة الأخبار في الصحف والمواقع الإلكترونية، لا يشعر أحد بالمهرجان، ولم يشارك في حفل الافتتاح نجوم الصف الأول، والحقيقة أنه ليس الوحيد الذي يعاني هروب النجوم وامتناع الجمهور عن المشاركة في العروض، فمهرجان القاهرة أيضًا يعاني من نفس الأمر، وتراجع مؤشر الحضور الجماهيري، بعدما تم حصر العروض في دار الأوبرا المصرية.

ورصد تحقيق لـ ”إرم نيوز“، أسباب امتناع الجمهور عن المشاركة في المهرجانات، ولماذا تراجع مستواها ولم تعد مؤثرة على الساحة العربية.

وقال الكاتب وحيد حامد في تصريحات خاصة لـ“إرم نيوز“، إن ”الدولة تتعافى، وليست مستقرة بالشكل الذي يدفعها لإقامة مهرجانات مؤثرة وملفتة للجمهور، بالفعل المهرجانات ليست مؤثرة، لأن الإعداد لها يتم بشكل سريع، هذا إلى جانب أن الدعم المادي من جانب الدولة ليس عظيمًا، ورغم كل ذلك، أنا متفائل جدًا، وأرفض اليأس، ولا يجب أن نقارن مصر بدبي، لأن الوضع مختلف جدًا“.

وتحدث الناقد طارق الشناوي في تصريح خاص لـ ”إرم نيوز“، قائلًا ”معك حق، المهرجانات الفنية كثيرة، وبكل أسف لا يوجد بينها مهرجان يستوقف انتباه كل الناس، في الثمانينات والتسعينات كان الجمهور يتزاحم أمام شباك دور العرض، من تذكرة سينما، وكان الجمهور يتهافت على عروض مهرجان  القاهرة السينمائي الدولي، والوضع أصبح صعبًا“.

وأضاف الشناوي، أن الحل الوحيد لمشاهدة أفلام المهرجان، هو الخروج به من دار الأوبرا  ونشر الأفلام في دور العرض. وتابع ”في الماضي، كان شباك التذاكر يتم تمويله ذاتيًا، الآن توجد مهرجانات كثيرة، وليست مؤثرة، ويدير لها الجمهور ظهره، الحل الوحيد أن تكثف مصر جهودها، من أجل إقامة مهرجان فني متكامل، وأن يتم اختيار إدارة جديدة للمهرجان“.

ومن جانبه قال المخرج محمد فاضل، ”يجب أن نعترف بأن قطار العالم بدأ يتحرك، ونحن محلك سر، التلفزيون سبب كارثة، والمهرجانات الفنية لا تحقق أي إيرادات، والسينما الجميلة غائبة، مطلوب ثورة تصحيح، وعلى وزير الثقافة أن يخاطب الشعب، ولا يتعالى عليه“.

بدورها قالت النجمة صفية العمري لـ“إرم نيوز“، ”من قال إن المهرجانات المصرية باهتة، ولا تحقق أي تأثير؟، الفن المصري بخير، ويوم بعد يوم تتحسن السينما، ولكن أتصور أن أزمة المهرجانات المصرية ليست في العدد الكبير، الأزمة في الفلوس، فلا توجد ميزانية كبيرة لدعم مهرجان القاهرة، ولا أي مهرجان آخر، بمزيد من الصبر سوف تتغير الحالة، ولكن على الفنان الواعي أن يدرك أنه توجد مشروعات عملاقة، الهدف منها النهوض بحال السينما“.

وترى النجمة وفاء عامر، في تصريحات خاصة لـ“إرم نيوز“، أن الأزمة الحقيقية تكمن في غياب الضمير، مضيفة: ”نحن نبدد طاقتنا في أعمال لا ترتقي بأسلوب حياتنا، لذا أقول إن الحل في دعم الموهبة والحفاظ عليها“.

بينما يؤكد المخرج علي عبدالخالق، أن المهرجانات أصبحت أشبه بعادة موسمية، مضيفًا ”مطلوب إلى حد كبير تصحيح الصورة، وتوفير الدعم الكافي، وإلغاء المهرجانات التي تمثل عبئًا على الميزانية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com