العلماء يكتشفون السر وراء حركات طائر الطنان البهلوانية

العلماء يكتشفون السر وراء حركات طائر الطنان البهلوانية

المصدر: أماني زهران- إرم نيوز

ظلت السرعة الفائقة والحركات البهلوانية، ذات القدرة الفائقة، من البراعة، لطائر الطنان لغزًا يحير العلماء، وعملوا مؤخرًا على الكشف عن السر وراء تلك المهارة.

ترفرف أجنحة طائر الطنان، 70 مرة في الثانية، ويمكن أن يحوم ويطير إلى الوراء، ويقوم برحلة خاطفة خلال مساحات خضراء كثيفة، لأكثر من 50 كيلو متراً.

ووفقا لصحيفة ”ميرور“ البريطانية، أجرى مجموعة من العلماء في كندا، سلسلة من التجارب التي أظهرت أن القليل من الطيور، لديها قدرة تحليل للمعلومات البصرية، مختلفة عن غيرها من الحيوانات.

وتستطيع تلك الطيور، الوثب والغوص بسرعة، ولديها القدرة على حساب المسافة لطريق الأشياء التي تلوح في الأفق، ويمكن أن تكون أكبر من رؤيتها، والعكس بالعكس، ولكن غيرها من الكائنات، مثل النحل، تقوم بحساب المسافات، بالمعدل الذي تكون فيه الأجسام في نطاق رؤيتها.

ودلل العلماء على نظريتهم، بأن سائق السيارة قد يقول إن أعمدة الهاتف قريبة أثناء مروره بجانبها سريعًا، إلا أن المباني البعيدة تأخذ المزيد من الوقت للانتقال عبر المجال البصري، وهو ما يعطي الانطباع ببعدها.

وقال رئيس فريق الباحثين، الدكتور روزلين ديكين من جامعة كولومبيا البريطانية، قسم علم الحيوان: ”الطيور تطير أسرع من الحشرات، وهي أكثر خطورة إذا اصطدمت مع الأشياء، وأردنا أن نعرف كيف تتجنب حوادث الاصطدام، فوجدنا أن الطنان يستخدم بيئته بشكل مختلف عن الحشرات في اتخاذ مسار دقيق“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com