الشرطة الهندية تعتقل طالبة في فضيحة غش بالامتحان

الشرطة الهندية تعتقل طالبة في فضيحة غش بالامتحان

المصدر: ياسمين عماد- إرم نيوز

ذكرت صحيفة “الغارديان” البريطانية، أن الشرطة الهندية قامت بالقبض على طالبة مدرسية في شمال شرق الهند بتهمة الغش بالامتحانات.

وقد وقعت السلطات في ولاية بيهار الفقيرة، تحت ضغوط كبيرة، لاتخاذ إجراءات صارمة ضد الغش هذا العام أثناء امتحانات السنة النهائية، التي يخوضها مئات الآلاف من الطلاب.

وقد شعر المعلمون والمسؤولون عن التعليم بالحرج العام الماضي، بعد أن أظهرت لقطات تليفزيونية عددًا من الآباء اليائسين، وغيرهم وهم يتسلقون الحوائط الخارجية للمباني، لتمرير الكتب والأوراق للطلاب الذين يؤدون الامتحانات بالداخل.

وكانت الشرطة، ألقت القبض يوم السبت على فتاة تبلغ من العمر 17 عامًا، والتي كانت تحصل على أعلى الدرجات في مادة الإنسانيات لمدة 12 عامًا، بعد إصدار مذكرة بسلسلة من الطلاب الذين يتصدرون الامتحانات.

اشتبهت السلطات بالفتاة، بعدما فشلت في الإجابة عن سؤال في المنهج، وجهه لها مراسل تليفزيوني، وأضافت أنها اعتقدت أن المادة لها علاقة بالطبخ، في حين أنها كانت مادة العلوم السياسية.

وصرح مانو مهراج، وهو ضابط كبير في شرطة بيهار لوكالة فرانس برس، قائلًا: “لقد اعتقلنا الآن 18 شخصًا، من بينهم تلك الفتاة”.

وكان ألقي القبض على الفتاة، بعد وقت قصير من محاولتها خوض إعادة اختبار خاص، ومقابلة بقرار من مجلس امتحانات مدرسة بيهار في أعقاب الفضيحة.

ويقع الطلاب، وخاصة الملايين من الأسر الفقيرة، تحت ضغط هائل لاجتياز امتحانات السنة النهائية في توفير فرص في حياة مهنية ناجحة.

تم إلقاء القبض على العشرات من رجال الشرطة المسؤولين وأولياء أمور آخرين في حملة لفرض النظام في العام الماضي، لكن الفضيحة الجديدة أحرجت سلطات التعليم في بيهار مجددًا.

ونقلت وسائل الإعلام المحلية يوم الأحد، عن المحققين قولهم بأن المدرسة وعددًا من المسؤولين تلقوا مبالغ كبيرة من المال هذا العام، مقابل إعطاء الطلاب نتائج أفضل في الامتحانات.

يذكر، أنه في أبريل الماضي، ألغيت امتحانات 170 ألف طالب بعد تسريب المسؤولين لورقة الامتحان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع