وصية عجوز تتسبب في إفلاس مكتب مراهنات لسباق الخيول

وصية عجوز تتسبب في إفلاس مكتب مراهنات لسباق الخيول

المصدر: إرم نيوز - داليا أبو الخير

أدت جنازة سيدة محبوبة لدى سكان بلدة نيو ساوث ويلز الصغيرة إلى إفلاس مكتب مراهنات سباق الخيول المحلي.

وأقيمت جنازة شيرلي تروث التي توفيت عن عمر يناهز 80 عاماً في نينجان السبت الماضي.

وفي العزاء الذي حضره حوالي 400 شخص أي حوالي خمس سكان البلدة، مقدمين الدعم والعزاء لبيتر ابن شيرلي، قال بيتر عندها للحضور إن والدته كانت تفضل حصان سترادبروك هانديكاب ذا فيرجينان.

وقال: ”إن كنت تملك 10 أو 20 دولاراً لا تحتاجها فامنحها لصالح الحصان ”ذا فيرجينان“ إحياء لذكرى أمي.“

وفي مكتب مراهنات الخيول بدأت الرهانات تتوالي متراوحة بين 5 دولارات و 200 دولار ويحصل المراهنون على حوالي 50 دولارا لكل مركز يفوزه الخيل.

وكلما كان الحصان ذا فيرجينان يهم بالتفوق والفوز كان يضج مكتب مراهنات الخيول نينجان في مزرعة إيجل بالتشجيع والتهليل وكأنه يستضيف بطولة كبرى. حتى قال بيتر: ”شعرت يومها أن سقف المكتب سيطير من مكانه.“ حيث وصل طابور المراهنين على ذا فيرجينان حوالي 50 متراً وفاز فيرجينان يومها بالمركز الثالث.

واضطر مكتب المراهنات آنذاك باقتراض المال حيث أفلس نتيجة كثرة المراهنات، ولم يكن هذا كافياً حتى طلب القائمون على المكتب من الفائزين القدوم يوم الاثنين لاستلام نقودهم. 

ويقول بيتر واصفاً ذلك اليوم: ”كان نهاراً لا يوصف، كانت أمي تحب سباق الخيل كثيراً، كم أتمنى لو كانت حاضرة يومها معنا.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com