خلاف داخل النمسا حول هدم بيت هتلر – إرم نيوز‬‎

خلاف داخل النمسا حول هدم بيت هتلر

خلاف داخل النمسا حول هدم بيت هتلر

المصدر: داليا أبو الخير - إرم نيوز

أعلنت السلطات النمساوية نيتها وللمرة الأولى هدم المنزل الذي ولد فيه الرئيس النازي الشهير أدولف هتلر، لمنع وصول المتعاطفين مع الحركة النازية إلى البيت.

وأكد وزير الداخلية النمساوي ”وولفجانغ سوبوتكا“ للمرة الأولى نية الحكومة هدم المنزل بعد بحث طويل عن طريقة أخرى لاستعماله، رغم أن المتحدث باسم الوزارة أشار إلى أن تصريحات الوزير تعد رأياً شخصياً له ولا تعبر عن قرارات الوزارة، وبالتالي فهو ليس قراراً أكيداً بعد. أما الوزير فقد دعا عددا من علماء التاريخ لعقد اجتماع يحددون من خلاله ما أفضل استخدام ممكن للبيت.

وجاء الاقتراح بهدم البيت بعد سنوات من الجدل حول أهميته وطرق الاستفادة منه. إذ ظل المنزل مهجوراً منذ عام 2011 مع أن صاحبة المنزل ”جيرلند بومر“ تستلم من الحكومة راتباً شهرياً مقابل أن لا تستخدمه أو تؤجره. علماً أن المنزل إرث لعائلتها منذ قرون.

وبعد سنوات من النقاش مع المسؤولين النمساويين حول جدوى المنزل وقيام الحكومة بدفع بدل استئجاره أو استخدامه من قبل مؤيدي الحركة النازية غير المرغوب بهم، أعلنت النمسا العام الماضي نيتها تقديم اقتراح للسماح لهم بهدم المنزل.

يذكر أن المنزل الذي ولد فيه هتلر في الـ20 من مارس/آذار 1889 يعد إرثا لعائلة مين بومر، وقبل النزاعات الأخيرة كان المنزل مركزا صحيا لمن يعانون من مشاكل وصعوبات عقلية، وكان وزير الداخلية هو المالك الفعلي للمنزل منذ عام 1972 الذي منحه بعد ذلك لاستخدام عدد من الجمعيات الخيرية.

ويكلف المنزل الذي تبلغ مساحته حوالي 800 متر مربع الدولة حوالي 4.800 يورو شهرياً. حيث يشير عقد المالك مع الحكومة إلى أن لا يحوله المالك إلى متحف أو يستخدمه تحت أي نطاق تاريخي يذكر، كما يحظر عليه تأجيره

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com