هجوم أورلاندو يحرج مثليي الجنس من مسلمي أمريكا – إرم نيوز‬‎

هجوم أورلاندو يحرج مثليي الجنس من مسلمي أمريكا

هجوم أورلاندو يحرج مثليي الجنس من مسلمي أمريكا

المصدر: شوقي عبد العزيز - إرم نيوز

”حامد سنو“ هو قائد فرقة إندي روك لبنانية تحمل اسم ”مشروع ليلى“، وهو أمريكي عربي مثلي الجنس معروف، ينحدر من عائلة مسلمة، وكان رد فعله قويًا أمام حشد من الناس، في أعقاب حادث إطلاق النار الكبير في ملهى أورلاندو للمثليين، وعبر عن حزنه للهجوم الذي وقع ضدهم، وكذلك نبرة الخطاب ضد المسلمين والعرب التي أعقبت الحادث.

وقال سنو عقب الهجوم، في إحدى حفلات الفرقة بهاميلتون بولاية واشنطن، الإثنين الماضي: ”كثير منا كمثليين يشعر بالأسى من هذا الهجوم، لأنه لا يحق لنا الحداد، لأننا من عائلات مسلمة“.

وفي مقابلة مع قناة CNN الجمعة، انتقد سنو المرشح الجمهوري للرئاسة دونالد ترامب، واصفاً إياه بأنه ”فاشي“، وعبر عن أسفه للخطاب المعادي للمهاجرين وللمسلمين في السباق الانتخابي للعام 2016 ، مضيفاً أن صعود ترامب يعد أمراً ”صادماً جداً لكل شخص تربى مع فكرة أنه في الولايات المتحدة كل شيء على صواب عندما يتعلق الأمر بالمساواة“.

تأسست فرقة ”مشروع ليلى“ في الجامعة الأمريكية في بيروت في العام 2008، وذاعت شهرتها في جميع أنحاء الشرق الأوسط، خلال الربيع العربي.

وتتناول الفرقة من خلال الموسيقى والكلمات والفيديو، القضايا التي تعتبر من المحرمات إلى حد كبير في الثقافة العربية السائدة، بدءًا من الجنس والمثلية والدين، ما أدى إلى منعهم من تنظيم حفلات في الأردن في شهر أبريل الماضي.

وقال محافظ عمان، خالد أبو زيد، في أبريل الماضي، إنه تم منع الفرقة لأن أغانيها ”تتناقض“ مع المعتقدات الدينية، مشيراً إلى أغنية ”Djin“ أو ”الشيطان“.

وبحسب سنو، فإن ”العالم العربي معقد ومتنوع وفوضوي وعظيم، كما في أي مكان في العالم“، وأضاف أن الناس والفنانين العرب حين لا يتوافقون مع الصورة النمطية للمجتمع يتم التعامل معهم، كأنهم نوع من الظواهر الغريبة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com