اكتشاف عمره 3 ملايين عام قد يعيد كتابة تاريخ الحياة الذكية على الأرض

اكتشاف عمره 3 ملايين عام قد يعيد كتابة تاريخ الحياة الذكية على الأرض

أظهرت اكتشافات أثرية في كينيا أن الأدوات الحجرية البدائية استعملت قبل 3 ملايين سنة، وهي معلومات جديدة يقول العلماء إنها قد تعيد كتابة تاريخ الحياة الذكية على الأرض.

ويشير تقرير في موقع " فايس" الأمريكي إلى أن هذه الاكتشافات تتجاوز المعلومات التي ظل الباحثون يعتمدونها لفترات طويلة وتقول إن الإنسان الأول الذي عاش في إثيوبيا قبل 2.6 مليون سنة، كان أول كائنات استخدمت الأدوات الحجرية البدائية.

لكن الاكتشاف الأخير يتحدث عن 3 ملايين عام، ويقول إنه عمر مجموعة الأدوات الحجرية المكتشفة والتي يبدو أن من كان يستعملها هو نوع لا يرتبط بالإنسان الحديث.

كان علماء الآثار بدأوا  في حفر الموقع منذ عام 2015 واكتشفوا 330 أداة  و1776 قطعة من الأسنان والفك، قالوا إنها ليست من سويّة  السلالات البشرية.

وجاء في الدراسة التي نشرتها أيضا مجلة "ساينس" العلمية المتخصصة، أن صنع الأدوات القديمة المعروفة باسم Oldowan هو أحد  أبرز معالم التاريخ، حيث سمح لتجهيز الأغذية بكفاءة.

وُينظر إلى ظهور هذه الأدوات المتطورة في ذلك الوقت، على أنها معلم في تطور الثقافة حيث ظلت حجر الزاوية في تحقيقات العلماء حول جدول زمني لظهور الذكاء البشري.

ووصفت الورقة العلمية التي شارك في كتابتها باحثون من مؤسسات مختلفة، موقعًا في Nyayanga بكينيا، يعود إلى ما بين 3.032 إلى 2.581 مليون سنة مضت.

وكان علماء الآثار بدأوا  في حفر الموقع منذ عام 2015 واكتشفوا 330 أداة  و 1776 قطعة من الأسنان والفك، قالوا إنها ليست من سويّة السلالات البشرية.  

وقال توماس بلمر، أستاذ الأنثروبولوجيا في كلية كوينز والمؤلف الرئيسي للدراسة: "هذا واحد من أقدم أمثلة تقنية Oldowan لصنع الأدوات القديمة، يدل بالتأكيد على أن هذه الأدوات كانت منتشرة في وقت يسبق كثيرا ما يعتقده الناس".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com