تايلور سويفت
تايلور سويفت غيتي

عدوى جماعية بكورونا خلال حفلات تايلور سويفت في باريس

بعدما أحيت المغنية الأمريكية الشهيرة تايلور سويفت سلسلة من أربع حفلات في باريس، خلال شهر مايو الماضي، قبل أن تواصل جولتها في جميع أنحاء أوروبا، أصيب العديد من جماهيرها بفيروس كورونا المستجد.

وبعد الحفل، أبلغ العديد من الجماهير الذين حضروا الحفلات عبر منصات التواصل الاجتماعي عن أعراض أو حتى حالات مؤكدة لـ"كوفيد-19"، منذ حضورهم حفلات تايلور سويفت.

وخلال جولة تايلور سويفت العالمية "Eras Tour"، التي مرت عبر باريس بالفترة 9 إلى 12 مايو، انتظرها بفارغ الصبر عشرات الآلاف من محبي المغنية. وخلال التواريخ الأربعة، كانت جميع التذاكر مباعة بالكامل لمشاركة هذه الساعات القليلة من السعادة بصحبة النجمة الأمريكية.

ومع ذلك، فإن تلك الحفلات كانت مصحوبة بفيروس (كوفيد-19)، حيث أصيب الغالبية العظمى من الحاضرين في الحفل.

أعراض كوفيد الجديدة

وقال أحد نشطاء وسائل التواصل الاجتماعي على منصة "إكس" : "نحن جميعاً مصابون بشكل خطير للغاية"، مشيرًا إلى أنه "أصيب بفيروس كورونا بعد حضور حفل تايلور سويفت، وكذلك غالبية الحاضرين، لكنه يرى أن الحفل كان يستحق هذا المخاطرة".

وعلى تيك توك، الشبكة الاجتماعية المشهورة بين الشباب، تزدهر الشهادات عن الأشخاص الذين حضروا الحفل وأصيبوا بفيروس كورونا، حيث ذكروا أعراضًا مشتركة مثل "نوبات السعال" و"الصداع الشديد".

وتتكرر حوادث انتشار الفيروس خلال حفلات موسيقية لتايلور سويفت، حيث وقعت حوادث مشابهة في أغسطس/أب الماضي بعد حفلات في لوس أنجلوس، حيث أعلن العديد عن إصابتهم بكوفيد-19 بعد الحضور.

وتم تخفيف القيود منذ مارس 2023، المتعلقة بفيروس كورونا على نحو كبير في فرنسا، حيث يكفي الآن تحذير الأشخاص المقربين وصاحب العمل، ويمكن للطبيب المعالج بعد التشاور أن يصدر قرارًا بالتوقف عن العمل إذا لزم الأمر.

ومع ذلك، ما زال ارتداء الكمامة في الأماكن المزدحمة واحترام إشارات التباعد الاجتماعي موصى به، لكنه لم يعد إلزامياً.

كوفيد لم يقل كلمته الأخيرة

وبالرغم من اعتقاد بعضهم أن وباء فيروس كورونا أصبح ماضيًا، إلا أن الأمور ليست كذلك تمامًا؛ إذ تشير أحدث تقارير الصحة العامة في فرنسا، التي صدرت في 14 مايو، إلى زيادة في الحالات التي يتم إدخالها إلى غرف الطوارئ بسبب الإصابة بكوفيد-19.

ولاحظت زيادة خاصة في عدد المرضى الذين تقل أعمارهم عن 15 عامًا بنسبة 20٪، وبنسبة 28٪ بين الذين تتجاوز أعمارهم 15 عامًا، ويظل الفيروس قاتلًا بعد مرور أربع سنوات من ظهوره.

ووفقًا لعالمة الأوبئة في منظمة الصحة العالمية، ماريا فان كيرخوف، فإن كوفيد-19 من المتوقع أن يسفر عن "حوالي 10 آلاف حالة وفاة إضافية شهريًا" في جميع أنحاء العالم.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com