”محرم القيادة“.. قرار جديد لحماس أثار سخرية الغزيين

”محرم القيادة“.. قرار جديد لحماس أثار سخرية الغزيين

المصدر: رموز النخال – إرم نيوز

لم يمض يوماً واحداً على قرار حكومة حماس في غزة بضرورة وجود محرم مع  الفتيات والنساء أثناء تعلمهن قيادة السيارة في القطاع المحاصر منذ سنوات وأثار ضجة واسعة في الشارع الغزي ما بين القبول والرفض والسخرية من القرار.

الباحثة ناريمان شقورة عقبت على القرار بالقول ”حكومة حماس في غزة تفرض حصار فكري يضاف للحصار البحري والبري والجوي الذين يعيشه الغزيين“.

سياقة 2

 وقالت لـ “ إرم نيوز“  إن العالم بدأ يستخدم سيارات الطاقة الشمسية في حين نحن ليس فقط لم نتطور بل نرجع إلى الوراء“.

وعن مبررات حماس بإمكانية تعرض الفتاة لـلتحرش بسبب خلوتها مع المدرب لساعات طويلة تقول الباحثة شقورة ربما تعرضت واحدة أو أكثر للتحرش ومع ذلك فهذا لا يعني بأن كل المدربين سيئين، مضيفة تعلمت قيادة السيارة قبل أكثر من عشر سنوات على يد رجل والكثيرات مثلي،  هل نحن بلا شرف؟.

سياقة 3

وترى شقورة بمقترح توفير المدربات في تعليم السياقة وفي كل المجالات شيئاً جميلا، مستطردة بالقول بأن القبيح يكمن فيما يفرض على النساء التدرب على يد جنس معين.

وأثار القرار ضجة واسعة عبر مواقع التواصل الاجتماعي حيث رفضت نسبة عالية من الفتيات القرار، وقالت أحدى المعلقات ”في حال في عدم وجود محرم كيف سأتدرب“، ووصفت أخرى القرار بالمتخلف، في حين أيد نسبة من الرجال القرار مطالبين بتوفير مُدربات.

وبحسب مدارس تعليم قيادة السيارات في غزة والبالغ عددها  56 فإن شرطة حماس فرضت عليهم قرار يقضي بموجبه ضرورة وجود محرم أثناء تعليم النساء للقيادة ومن سيخالف القرار ستفرض عليه غرامات مالية وتغلق مدرسته لمدة أسبوع.

وبحسب مصادر مقربة من حماس فإن القرار جاء بعد شكاوى من المواطنين عن وجود بعض السلوكيات غير الأخلاقية ( تحرش) مع بعض المدربين في التعامل مع المتدربات.

بدوره أكد جبر رضوان رئيس جمعية أصحاب مدارس قيادة السيارات في غزة أن المدربين  جلهم من أصحاب الخبرة وحاصلين على شهادة حسن سير وسلوك وليسوا مجرمين.

وتساءل أيمن شاهين المدير المهني في مدرسة الشاطئ لتعليم قيادة السيارات حول كيفية إحضار محرم في حال جاءت الفتاة للمدرسة وحدها، مبيناً أنه بعد صدور القرار يضطرون لتأجيل الدرس لحين إحضار الفتاة لمحرم.

سياقة 1

 ورغم التصريحات والتأكيدات وسريان مفعول القرار والضجة المصاحبة له، أصدرت الشرطة في غزة بيانا تنفي فيه إصدار القرار، مؤكدة وجود تنبيهات وإشعارات لعدد من المدارس عن تجاوزات بعدم تكرارها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com