اعتقال أخطر رجال العصابات في باكستان

اعتقال أخطر رجال العصابات في باكستان

كراتشي- اعتقلت السلطات الباكستانية أحد أعتى رجال العصابات في باكستان، والذي يقال إنه العقل المدبر لسلسلة من اغتيالات ساسة ورجال شرطة محليين، السبت، في مدينة كراتشي العاصمة التجارية للبلاد.

وقالت قوة الأمن شبه العسكرية في بيان، إن“عزير بالوش زعيم عصابة لياري اعتقل عند أطراف كراتشي أثناء دخوله المدينة“، ورافق البيان صورة له وهو جالس مكبل اليدين في عربة.

وتسيطر عصابة بالوش على معظم حي لياري العشوائي المكتظ بالسكان في كراتشي، حيث ربطت وسائل إعلام محلية بينه وبين أكثر من 20 قضية قتل وابتزاز وإرهاب كما أفادت تقارير بقيام أفراد عصابته بلعب كرة القدم برؤوس خصومه المقطوعة.

وفاجأ اعتقال بالوش، الذي يُعتقد أن سنه نحو 40 عاما في الصباح الباكر، كثيرين كانوا يعتقدون أنه محتجز بالفعل بعد اعتقال الشرطة الدولية (الإنتربول) له في دبي في 2014.

وكراتشي أكبر وأغنى مدن باكستان، ويوجد بها مقر البنك المركزي وبورصة الأوراق المالية، كما أنها ميناء رئيسي وبها بعض من أعنف المناطق في باكستان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com