العثور على طاحونة رومانية في غزة عمرها 1600 عام

العثور على طاحونة رومانية في غزة عمرها 1600 عام

المصدر: غزة - رموز النخال

اكتشف أفراد من الشرطة البحرية في غزة مؤخراً على أطراف المدينة من الناحية الغربية الشمالية للمدينة، بالقرب من الميناء القديم والمتعارف عليه باسم ميناء الصيادين، طاحونة قديمة كشفت عنها عوامل التعرية التي يتعرض له قطاع غزة على مدار العام لاسيما في فصل الشتاء الذي يصحبه المنخفضات الجوية والرياح الشديدة وحالات المد والجزر لساحل البحر في غزة ليكشف عن الطاحونة الأثرية.

بعد فحص القطعة من قبل قسم البحث والتنقيب عن الآثار التابع لوزارة الآثار في غزة أكدت الوزارة أن القطعة أثرية، وشُيدت في العصر الروماني وعمرها 1600 عام، وتم التحفظ عليها في أحد متاحف غزة.

وقال جمال ريدة المدير العام في الوزارة بأن القطعة الرومانية عبارة عن طاحونة لطحن الحبوب وكانت تُدار من قبل الإنسان أو الحيوان من خلال محور خشبي صلب مثبت على طرفها.

وكان ميناء غزة معروف آنذاك بميناء مايوماس الروماني، ووفقاً للدراسات التاريخية فإن ميناء مايوماس الروماني كان مركزاً رئيسياً لتصدير البضائع، وبمرور السنين والتغييرات الجغرافية بفعل عوامل التعرية اندثر الميناء الروماني وما يشمل من قطع وأدوات استخدمت آنذاك دُفنت تحت الرمال وبعضه غرق في البحر، لتظهر هذه الطاحونة التي كشفت عنها التغييرات المناخية وما صاحبها من عوامل للتعرية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com