رئيس التشيك يفتح أبواب القصر للجمهور لمعرفة طبيعة عمله

رئيس التشيك يفتح أبواب القصر للجمهور لمعرفة طبيعة عمله

المصدر: براغ ــ إلياس توما

بدأ قصر الرئاسة التشيكي المعروف بقلعة براغ بتنظيم جولات منتظمة لمن يرغب من الطلاب والعامة  بالتعرف على قاعاته وأماكن  عمل موظفيه، وفي نفس الوقت التعرف على موقع الرئاسة التشيكي وصلاحيات وطبيعة عمل  الرئيس.

الجولات هذه تنظم  بشكل مجاني لكل  من يرغب بذلك،  لا سيما من طلاب المدارس الثانوية والجامعات،  بشرط أن يرسل الشخص طلبا بهذا الخصوص مسبقا،  عبر البريد الإلكتروني  أو يدون اسمه عبر اتصال هاتفي، كي  يتم حجز مكان له في الجولة التي تضم 25 شخصا كحد أقصى.

ووفق موقع الرئاسة التشيكي فإن الجولة تستغرق 60 دقيقة، ويتم خلالها تقديم شرح  كامل من قبل المختصين عن تاريخ القاعات والأماكن التي يجري زيارتها  وطبيعة عمل مكتب  الرئيس.

وأشار الموقع إلى أنه بالنظر لكون مؤسسة الرئاسة هي مؤسسة حية، بمعنى أن الأعمال تمارس فيها بشكل مستمر، فإن كل جولة يتم فيها التكيف مع الفعاليات  التي تحدث في القصر وقت الزيارة بحيث لا تعكرها.

ويطلب ممن يشاركون في هذه الجولات الاطلاعية داخل قصر الرئاسة الالتزام ببعض الشروط الأساسية، ومنها عدم اصطحاب الإلكترونيات معهم  مثل  الكاميرات أو الهواتف  و الأسلحة، والخضوع لتفتيش أمني عبر  إطار  ينبه إلى المعادن،  كما يطلب منهم الالتزام بالتعليمات والتوصيات التي تصدر عن الموظفين في القصر الذين يرافقونهم في الجولة وعدم الابتعاد عن خط سير الرحلة كما يحظر على الزوار ملامسة  الجدران أو المفروشات أو المواد المعروضة في القاعات  ويمنع  عليهم أيضا التحدث بصوت مرتفع أو التدخين  أو اصطحاب أي مواد غذائية أو شراب.

وتتضمن  الجولة لقاء مع رؤساء الأقسام في  القصر للإجابة على أي أسئلة  تتعلق  بعمل رئيس الجمهورية وصلاحياته ومهامه  وكيفية  عمل مكتب الرئيس.

يذكر  أن تاريخ قلعة براغ التي تضم مكاتب الرئيس التشيكي يعود لعام 870 م وكانت  مقرا للحكام والملوك ورجال الدين الذين تعاقبوا على حكم البلاد.

وتعتبر الآن الأكبر في العالم  إذ تمتد   على مساحة تصل إلى 70 ألف متر مربع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com