رئيس جامعة القاهرة يعلن موقفه من ”مهرجان ​​البوس“ – إرم نيوز‬‎

رئيس جامعة القاهرة يعلن موقفه من ”مهرجان ​​البوس“

رئيس جامعة القاهرة يعلن موقفه من ”مهرجان ​​البوس“

المصدر: القاهرة - حسن خليل

أكد مصدر داخل جامعة القاهرة، أن إدارة الجامعة توصلت لمعلومات شبه نهائية عن هوية طالب كلية التجارة صاحب دعوة ”مهرجان البوس“ بالجامعة، والتي أثارت جدلاً كبيراً على مواقع التواصل الاجتماعي والمؤسسات التعليمية في مصر.

وكان عدد من طلاب جامعة القاهرة، قد أطلقوا دعوات على موقع التواصل الاجتماعي ”فيس بوك“، للمشاركة في ”مهرجان البوس“ يوم 31 ديسمبر الجاري، للاحتفال بانتهاء عام 2015 وقدوم عام جديد، وللتعبير عن الحب بين كل اثنين تربطهما خطوبة أو زواج أو علاقة حب.

وأضاف المصدر أن إدارة الجامعة ستعلن عن الطالب الذي تثار حوله الشكوك بنسبة كبيرة، متوقعاً إحالته للنيابة العامة للتحقيق معه، لكونه يدعو لعادات وتقاليد تتنافى مع الدين الإسلامي والتحريض على ممارسة المحرمات داخل حرم جامعي، إلى جانب عقوبة تنتظره داخل الجامعة ستصل للفصل النهائي- بحسب المصدر.

وكانت الدعوة من قبل طالب انتحل اسم ”أحمد على“، إلا أن الأزمة تطورت بعد أن أعلن قرابة 18ألف طالب إعجابهم بالدعوة والمشاركة فيها داخل الحرم الجامعي، وهو ما أثار حفيظة رئيس الجامعة الدكتور جابر نصار، بعد أن كتب صاحب الدعوة ”إنهي 2015 ببوسة، واللي مش عاجبه يخبط دماغه في الحيط، وسيبكم من التفكير الرجعي وأصحابه“.

موقف رئيس الجامعة

ونفى الدكتور جابر جاد نصار، رئيس جامعة القاهرة، موافقة الجامعة على ما تردد بموقع التواصل الاجتماعي، حيث أكد في تصريحات صحفية له، أن جامعة القاهرة مستقرة وآمنة وأن من يخالف نظامها أو يخل به سوف يعرض نفسه للعقوبة القصوى التي تؤدي إلى الفصل.

وكتب رئيس جامعة القاهرة، عبر صفحته على ”فيسبوك“، رسالة للطلاب قائلاً: ”من السخف أن يضطر الإنسان إلى التحدث في موضوعات تافهة لا قيمة لها ولا حقيقة فيها، ومن ذلك ما أشاعته بعض الصفحات على مواقع التواصل حول وجود مهرجان ”البوس“، واعدة بحدوثه بجامعة القاهرة في يوم معين وتوقيت محدد“.

على الجانب الآخر، تداول النشطاء تعليقات كثيرة عن الدعوة خاصة الموجهة للطالبات، قائلين: ”يا ترى والدك هيبقى عارف إنك رايحة الجامعة تشاركي في مهرجان البوس“ و“لو والدك سألك هتقولي إيه رايحة أبوس في الجامعة“، إلى جانب بعض التعليقات الأخرى الرافضة لتشويه صورة الجامعة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com