والدة رهينة ذبحته داعش تنتقد لوبان لنشرها صور ابنها – إرم نيوز‬‎

والدة رهينة ذبحته داعش تنتقد لوبان لنشرها صور ابنها

والدة رهينة ذبحته داعش تنتقد لوبان لنشرها صور ابنها

باريس – أبدت والدة الرهينة الأمريكي جيمس فولي -الذي ذبحه تنظيم الدولة الإسلامية وبث تسجيلا مصورا للواقعة العام الماضي- غضبها تجاه مارين لوبان زعيمة حزب الجبهة الوطنية اليميني المتطرف في فرنسا بعد أن نشرت صورة بشعة لقتل ابنها على مواقع التواصل الاجتماعي.

ونشرت زعيمة الحزب اليميني المناهض للهجرة والذي فاز بما يقرب من ثلث الأصوات في انتخابات محلية هذا الشهر الصورة على حسابها على موقع تويتر إلى جانب صورتين أخريين.

وتنظر التيارات الساسية الرئيسية في فرنسا إلى حزب الجبهة الوطنية باعتباره حزبا متطرفا. ولم تعترض لوبان على آراء كاتب قال إن هناك أوجه شبه بين حزبها وتنظيم الدولة الإسلامية.

وقالت في التغريدة التي نشرتها على تويتر ملحقة بالصور ”هذه داعش“ في إشارة إلى التنظيم الإسلامي المتشدد الذي يسيطر على مناطق واسعة من سوريا والعراق وتستهدفه قوات غربية بحملة ضربات جوية.

وكان بين ما نشرته لوبان صورة لجثة ذبيح يرتدي زيا برتقاليا ورأسه المقطوع موضوع على صدره.

وقال ديانا فولي أم القتيل في مقابلة مع إذاعة أوروبا 1 اليوم الخميس ”ساءنا استخدام تلك الصورة البشعة التي تصور جريمة قتل ابننا المروعة على الملأ.“

وتابعت ”نشرها مرة أخرى في تغريدة هو استمرار للترويج لدعايتهم.. للطريقة البشعة التي يجندون بها آخرين يريدون أن ينتهجوا نهجا وحشيا. لا أريد بالقطع أن يستمر هذا.“

ولم تظهر صورة الذبح على حساب لوبان على تويتر اليوم الخميس لكن الصورتين الأخريين – وإحداهما تظهر حرق سجين حيا والأخرى تظهر دبابة وهي تدهس سجينا – لا تزالان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com