طلاب طب أستراليون يلتقطون صورة عارية دعماً للمزارعين

طلاب طب أستراليون يلتقطون صورة عارية دعماً للمزارعين

سيدني – وقف طلاب كلية الطب البيطري بجامعة سيدني عراة لالتقاط صورة لهم توضع على التقويم الميلادي الجديد، حيث تخصص الأموال الناتجة من بيعه للتخفيف عن المزارعين الذين ضربهم الجفاف، وأخفى الطلاب عوراتهم وراء عدد من حيوانات المزارع التي تم صفها بشكل إستراتيجي.

وأصبح التقويم الذي تخصص إيرادات بيعه للأغراض الخيرية تقليدا بالنسبة للطلاب، وشارك هذا العام 65 من الطلاب والطالبات في تقويم العام الجديد.

وقال منظم الحدث ”مات كليفتون“ لصحيفة “ ماكارثر كرونيكل “ اليوم الثلاثاء، ”أعتقد أن أي شخص محق في تصوره لجاذبية هذا التقويم في المساعدة على التخفيف من الجفاف، إنه لأمر مهم لأن الجفاف يؤثر سلبا على كل من الإنسان والحيوان“.

وينشر التقويم صورا طبيعية للأبقار والخيول والكلاب والدجاج والأغنام.

وأضاف كليفتون ”إنها طريقة بسيطة تتسم بالمرح لجمع المال، ولكن على الرغم من أن التقويم ذاته هو نوع من الفكاهة إلا أن موجة الجفاف تعد قضية خطيرة حقيقة ”.

وقال “ إنه بشراء نسخة من هذا التقويم، يمكنك أن تساعد مزارعينا على إنتاج الطعام الذي نحتاجه لكي نعيش ”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com