الأمطار تؤهل السعوديين لمرتبة ”الشعب الأكثر عطلات“

الأمطار تؤهل السعوديين لمرتبة ”الشعب الأكثر عطلات“

المصدر: الرياض - ريمون القس

أفاد تقرير اليوم الأربعاء أن الأمطار الغزيرة التي شهدتها السعودية في الفترة الأخيرة جعلت السعوديين يتأهلون لمرتبة ”الشعب الأكثر عطلات“ على مستوى العالم.

وقالت صحيفة ”الحياة“ اليومية إن الكثير من السعوديين أضحوا يترقبون تغريدة من حساب مسؤول حكومي في موقع ”تويتر“ أو خبراً في موقع إلكتروني يعلن اليوم أو الغد إجازة، بسبب المطر. وصارت توقعات الأرصاد خبراً يصل إلى قلب طالب يهتف ”يا رب ينزل مطر“ ليظفر بإجازة يقرها أكبر مسؤول تعليمي في منطقته.

وتصاعدت الإجازات في السعودية خلال السنوات الخمس الماضية، وخصوصاً في التعليم العام، الذي أصبح من السهل فيه اتخاذ قرار تعطيل الدراسة، بناء على تغيرات الطقس والأجواء، من أمطار أو غبار، وخصوصاً أن صلاحية اتخاذ هذا القرار أعطيت لمديري المناطق التعليمية ومديري المدارس.

وشهدت المملكة؛ الدولة الصحراوية الشاسعة، مؤخراً، عدة أيام ماطرة، تشكلت خلالها سيولاً جارفة في بعض المناطق، راح ضحيتها أكثر من 12 شخص؛ أغلبهم مواطنين، وهو ما دفع مسؤولو التعليم في تلك المناطق إلى تعليق الدراسة عدة أيام، حفاظاً على سلامة الطلاب والطالبات.

وهناك إجازات قسرية من الأسر، في حال كانت التحذيرات والإنذارات من الدفاع المدني في المنطقة التي يعيش فيها الطالب، إذ يرفضون ذهاب أبنائهم إلى المدارس. ولكن يبقى مذاق خبر إعلان إجازة بشكل رسمي يستحق الانتظار.

وقالت الصحيفة إن الموظفين الحكوميين في السعودية هم الأكثر رصيداً في الإجازات على مستوى العالم، بواقع 59 يوماً في العام، وتشمل الإجازات الرسمية، كالأعياد، واليوم الوطني، والعادية تصل إلى 90 يوماً، والمرضية التي تصل إلى 15 شهراً، إذا لزم الأمر، ومنها الإجازة الدراسية التي تشمل الموظف في حال رغبته في إكمال دراسته، والاضطرارية والمرافقة والامتحانات. وأضيفت إليها إجازات الوضع، والإجازة من دون راتب، والعارضة، التي أصبحت من المسلمات، والإجازات الأكثر انتظاراً قبل بدء دخول فصل الشتاء في السعودية، وتتربع على قائمتها ”إجازات المطر“.

وفي المقابل، فإن اليابانيين هم أكثر شعوب العالم حرماناً من العطلات، على رغم أن بلادهم تعتبر الأكثر تعرضاً للكوارث الطبيعية كالأعاصير، والإنفجارات البركانية، والزلازل، والأمطار الغزيرة بواقع 100 سم سنوياً. ومع ذلك فإن متوسط إجازاتهم لا يتعدى تسعة أيام في العام. وتمنح الولايات المتحدة العاملين ثاني أقل عدد من العطلات سنوياً، بمتوسط 17 يوماً، يأخذ معظم العاملين منها 14 يوماً.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com