”آبل“ تعتذر من طلاب أفارقة بعد طردهم من أحد متاجرها بأستراليا

”آبل“ تعتذر من طلاب أفارقة بعد طردهم من أحد متاجرها بأستراليا

كوينسلاند – قدمت شركة ”آبل“ العملاقة في صناعة البرمجيات والأجهزة اللوحية، اليوم الخميس، اعتذارًا لمجموعة طلبة من أصول أفريقية، بعد طردهم من قبل العاملين في أحد متاجرها بمدينة ”ملبورن“ في أستراليا.

وكان عاملون في متجر آبل بمركز ”هاي بوينت“ بمدينة ملبورن، طردوا 6 طلاب أستراليين من أصول أفريقية، بعد اتهامهم بأنهم ”يفكرون في القيام بسرقة“.

وقام الطلاب بتسجيل ما جرى معهم في المتجر، ثم نشروا الفيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، واصفين ما جرى معهم بـ ”العنصرية“.

وعقب انتشار الفيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، قدم مدير المتجر اعتذاره للطلاب ولمدير المدرسة التي يدرسون فيها.

وعلّق أحد الطلاب ويدعى فرانسيس أوسه، على الاعتذار بـ ”عنصريتهم دفعتهم إلى الاعتذار“، فيما أعرب الطالب محمد سمرة، عن امتنانه لاعتذار الشركة، مضيفاً: إنهم ”اعتذروا، ولا داعي لإطالة الموضوع“.

ويظهر في الفيديو، الذي شاهده أكثر من 40 ألف شخص على الفيسبوك، أحد العاملين يقول للطلاب: ”هؤلاء قلقون من أنكم ستسرقون شيئاً من المتجر“، وعند اعتراض الطلاب الذي يلبسون اللباس المدرسي، يرد عليهم ”انتهت المحادثة، أريد منكم أن تخرجوا من المتجر“.

وعقب الحادث أعلنت شركة آبل في بيان لها، أنها فتحت تحقيقاً لمعرفة دوافع الحادث.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com