السيول تغرق تكساس جراء الإعصار باتريشيا

السيول تغرق تكساس جراء الإعصار باتريشيا

هيوستون- قال مسؤولون إن أمطارا غزيرة أذكتها ذيول الاعصار باتريشيا أغرقت أجزاء كبيرة من ولاية تكساس السبت وتسببت في سيول جارفة أدت إلى خروج قطار بضائع عن مساره وإجلاء السكان في مقاطعة واحدة على الأقل.

وتأهبت المدن الواقعة في منطقة خليج المكسيك بما في ذلك هيوستون لفيضانات محتملة بعد اشتداد حدة المطر جراء الاعصار باتريشيا الذي تحول الان إلى منخفض استوائي بعد أن ضرب الساحل الغربي للمكسيك كإعصار قوي ويتجه عبر انحاء البلاد.

وظلت هيوستون ثاني اكبر مناطق العاصمة اكتظاظا بالسكان والبالغ تعدادها 6.1 مليون شخص في حالة تأهب من الاعصار حتى العاشرة مساء بالتوقيت المحلي (0300 بتوقيت جرينتش الأحد).

ولم ترد انباء عن وفيات مؤكدة. وفي سان أنطونيو قالت امرأة إن صديقها ابتلعته بالوعة صرف صحي جراء مياه الفيضانات اثناء قيامه بالتنزه مع كلبه في ساعة مبكرة السبت وقال المسؤولون إنه في عداد المفقودين.

وخرج قطار بضائع لشركة يونيون باسيفيك عن القضبان في مقاطعة نافارو إلى الجنوب من دالاس. وقال متحدث باسم الشركة إن عدة عربات من القطار انقلبت. وأظهرت لقطات تلفزيونية القاطرة وعدة عربات ترقد على جانبها.

ولم ترد أنباء عن إصابة أحد في هذا الحادث.

وأدى سقوط الأمطار التي بلغ منسوبها نحو 50 سنتيمترا إلى إلغاء عشرات الرحلات الجوية في مطار دالاس/فورت وورث الدولي.

وتشمل التحذيرات من السيول كل مركز كبير في تكساس اليوم وغدا وهي منطقة يقطنها ملايين الاشخاص.

ويتوقع خبراء الارصاد هطول ما بين 20 و30 سنتيمترا من الامطار على المنطقة الساحلية بحلول صباح الاثنين مصحوبة بحالات مد وجزر تصل إلى 1.5 متر وبرياح تصل سرعتها إلى 35 ميل في الساعة خلال الليل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com