أمير سعودي ينجو من تهمة ”التحرش الجنسي“ بأمريكا

أمير سعودي ينجو من تهمة ”التحرش الجنسي“ بأمريكا

لوس أنجليس- قال مكتب المدعي العام في مقاطعة لوس أنجليس يوم الإثنين إن أميرا سعوديا متهما بمحاولة الاعتداء الجنسي على عاملة في بيفرلي هيلز لن يواجه تهمة ارتكاب جناية في هذه القضية لكن لا يزال من المحتمل أن يواجه اتهامات بارتكاب جنحة.

وقالت الشرطة إن الأمير ماجد بن عبد العزيز آل سعود اعتقل في 23 سبتمبر أيلول في قصر ببيفرلي هيلز واحتجز للاشتباه في محاولته إجبار عاملة على ممارسة الجنس الفموي. وأشارت الشرطة وسجلات السجن على الإنترنت إلى أنه أفرج عنه بكفالة 300 ألف دولار في اليوم التالي.

وقالت متحدثة باسم مكتب المدعي العام في مقاطعة لوس أنجليس يوم الإثنين إنهم لم يوجهوا اتهامات بارتكاب جناية وأحالوا القضية إلى الادعاء في مدينة لوس أنجليس للنظر في توجيه اتهامات بارتكاب جنحة.

وذكر متحدث باسم الادعاء في المدينة أن القضية لا تزال قيد النظر ولم يتخذ قرار بشأنها بعد.

وقال آلان جاكسون محامي آل سعود لصحيفة لوس أنجليس تايمز إن موكله بريء.

وأضاف ”قرار مكتب المدعي العام في مقاطعة لوس أنجليس عدم توجيه اتهامات يظهر أن روايات الشاكية لا يمكن اثباتها.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com