حملة شرسة على الفنانة انتصار ومطالبات بإلغاء برنامجها – إرم نيوز‬‎

حملة شرسة على الفنانة انتصار ومطالبات بإلغاء برنامجها

حملة شرسة على الفنانة انتصار ومطالبات بإلغاء برنامجها

المصدر: القاهرة- من حسن خليل

حالة من الغضب تنتاب الشارع المصري، بعد إذاعة أول حلقة من برنامج ”نفسنة“ على فضائية ”القاهرة والناس“ والذي تقدمه الفنانة انتصار وهيدي كرم وشيماء سيف، نتيجة موضوع الحلقة، وتصريحاتهن التي اعتبرها الغالبية تحريضاً على الفسق داخل المجتمع المصري.

وشهدت مواقع التواصل الاجتماعي هجوماً شرساً على قناة ”القاهرة والناس“ ومالكها طارق نور، بعد مطالبة انتصار للشباب بمشاهدة الأفلام الجنسية ”البورنو“، كوسيلة لملء الغرائز و“لتصبير أنفسهم“، بحسب تعبيرها.

وقالت انتصار للشباب: ”صبروا نفسكوا بالأفلام دي“، لتأتي زميلتها في تقديم البرنامج هيدي كرم لتقول إن  الأفلام الإباحية ليست حقيقية بل تختلف عن الواقع في ”الأحجام والأشكال“، وفقاً لتعبيرها.

وجاءت تصريحات مقدمتي البرنامج صادمة للمصريين، للحديث بهذا الشكل على وسيلة إعلامية منتشرة ويشاهدها أغلب الفئات العمرية، كذلك عدم احترامها للذوق العام وعادات وتقاليد المجتمع المصري.

وأعلن عدد من النشطاء على صفحات التواصل الاجتماعي، تبني حملة لمقاطعة مشاهدة القناة، في حالة عدم اتخاذ إجراءات رادعة ضد مقدمتي البرنامج، أو إلغائه من خريطة القناة، وتقديم اعتذار للشعب المصري عما قيل خلال الحلقة الأولى له.

غياب الرقابة

وأعرب النشطاء عن استيائهم من غياب الرقابة على المواد الإعلامية التي تبث، في الوقت الذي لم يتم فيه اتخاذ أي إجراءات ضد القناة حتى الآن، وهو ما يحقق أغراض منتجي البرنامج بإثارة الجدل في بداية الحلقات، لخلق دعاية بشكل غير مباشر، ولفت نظر المشاهدين للبرنامج الجديد.

ويؤكد خبراء أن افتعال الأزمات والإثارة أصبح إحدى الطرق التي يتم اللجوء إليها للترويج لأي برنامج جديد، بدلاً من إنفاق الملايين على حملات إعلانية في الشوارع والمحافظات والأماكن الحيوية، حيث تتم إثارة موضوع ليتناول فيما بعد من كل البرامج، ويهاجم في كافة الصحف وبالتالي تنتظر الناس الأحداث وتطورات الأمر ومن ثم شهرة البرنامج.

وطالب كثيرون بحتمية وضع معايير أخلاقية يتم الالتزام بها، في ظل غياب الرقابة على مثل هذه التصريحات التي وصفها كثيرون بالصادمة والمنافية لأخلاق المجتمع المصري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com