الأمن الإيراني يعتقل عروساً بسبب حجابها

أحد قوات الأمن يقوم باقتياد الفتاة إلى أحدى سيارات الشرطة، فيما تتعالى أصوات النساء بالبكاء و النحيب.

طهران – نشر موقع ”ممتاز نيوز“ الإخباري الإيراني، الأحد، قوات الأمن الإيرانية وهي تقوم باعتقال عروس وسط أحد الشوارع بسبب عدم ارتدائها للحجاب.

وأظهر مقطع الفيديو الذي نشره ناشطون إيرانيون على مواقع التواصل الاجتماعي ”قيام أحد قوات الأمن باقتياده الفتاة العروس إلى أحد سيارات الشرطة، فيما بدأ أصوات النساء تتعالى بالبكاء والنحيب“.

ويستمر الجدل في إيران حول قضية الحجاب، ويطال هذه المرة قطاع الجامعات، حيث أصدرت جامعة ”علم وصنعت“ في طهران ”المنشور الأخلاقي للطلاب“ والذي يحدد مظهر وسلوك الطلاب الذكور والإناث في حرم الجامعة.

وبينما يطالب الرئيس الإيراني حسن روحاني، بتساهل السلطات إزاء المسائل الاجتماعية، وخصوصا قضية ارتداء الحجاب طبقا لوعوده بإجراء إصلاحات نسبية تشمل الحريات الاجتماعية والسياسة والثقافة، يصر المتشددون المعارضون لسياساته على عرقلة هذه المشاريع.

ويفرض القانون الإيراني الحجاب على جميع النساء الإيرانيات، لكن أغلبهن يلتزمن فقط بارتداء غطاء رأس قصير يظهر الوجه والرقبة ويغطي الشعر جزئيا، بينما ترتدي الفتيات والمراهقات ملابس ضيقة وأكثر تحررا من الشادور أو المعطف الطويل الفضفاض، الأمر الذي يثير غضب المتشددين الذين يعتبرون هذا الأمر غزوا ثقافيا غربيا ينتهك التقاليد والأعراف.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com