سلاحف أمريكية خضراء مهددة بالانقراض تعود للتكاثر بقوة‎

سلاحف أمريكية خضراء مهددة بالانقراض تعود للتكاثر بقوة‎

أورلاندو- قال خبراء إن أعداد جحور سلاحف البحر الخضراء المهددة بالانقراض في موطن هام لها بفلوريدا زادت بقوة بعد مرور 37 عاما على إعلان انها من الأنواع المهددة بالانقراض.

وأظهرت بيانات جامعة سنترال فلوريدا في أورلاندو التي لديها قاعدة بيانات عن السلاحف أن عدد الجحور التي تم العثور عليها منذ بدء موسم التزاوج في أول مايو أيار تخطى 12 ألفا وذلك لأول مرة منذ بدء العد السنوي في ثمانينات القرن الماضي.

ومع اكتشاف ما يتراوح بين 60 و80 جحرا كل ليلة يتوقع العلماء أن يزيد العدد الإجمالي على 13 ألفا بانتهاء موسم التزاوج في الأول من أكتوبر تشرين الأول.

وقالت عالمة الأحياء في جامعة سنترال فلوريدا كيت مانسفيلد أمس الثلاثاء ”هذه قصة عودة حقيقية.“ وتقود مانسفيلد مشروع مجموعة أبحاث السلاحف البحرية في الجامعة الذي بدأ منذ 35 عاما.

وتقول مؤسسة ناشونال وايلدلايف ريفيوج على موقعها الالكتروني إن التعداد السنوي للسلاحف يحدث في منطقة طولها 21 كيلومترا على الساحل الشرقي لفلوريدا وهي منطقة تعد موطنا هاما للسلاحف الخضراء ويوجد فيها ما يتراوح بين 25 و35 في المئة من جحور هذا النوع من السلاحف في القارة الامريكية كلها.

ويبلغ طول السلاحف الخضراء عادة 1.52 متر ووزنها 317.5 كيلوجرام ويصل متوسط عمرها الافتراضي الى 80 عاما. وحين تكمل عامها العشرين تعود الى البحر حيث ولدت لتتكاثر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com