فتاة تثير ضجة في إسبانيا عقب اقتحامها حلبة مصارعة

فتاة تثير ضجة في إسبانيا عقب اقتحامها حلبة مصارعة

لندن ـ فتحت ناشطة في حقوق الحيوان، اقتحمت حلبة مصارعة ثيران، جراح المطالبين بإيقاف رياضة مصارعة الثيران الشهيرة في إسبانيا والعنيفة.

وكانت ناشطة قد اقتحمت حلبة مصارعة وواجهت المصارعين لتمنح بعض الرعاية للثور قبل التقاطه أنفاسه الأخيرة. حسب ما نشرت صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية.

وحاولت ”فرجينيا رويز“ (38 عاما) حماية الحيوان الذي يحتضر من ضربات السيف، كما ادّعت أنها سمعت بكاء الثور قبل أن يتم طعنه أخيرا بسكين في مؤخرة رقبته.

وتعرضت ”رويز“ للإهانة من المتواجدين هناك، حيث بصق عليها أحدهم، وطالبها بـ“العودة إلى المطبخ“. وبالرغم من إخراجها من الحلبة بالقوة من قبل المسئولين والمشجعين وتغريمها 4600 جنيه إسترليني، إلا أن فعلتها لاقت رد فعل كبير بإسبانيا وازدادت الدعوات المطالبة بإيقاف تلك الرياضة العنيفة، وحظرها في البلاد فيما يرى البعض أنها جزء من التراث لا يمكن التخلى عنه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة