إلغاء معرض رسوم مسيئة للنبي محمد في لندن

إلغاء معرض رسوم مسيئة للنبي محمد في لندن

لندن- ألغت مجموعة مناهضة للشريعة الإسلامية في لندن خطتها لإقامة معرض يتضمن رسوما مسيئة للنبي محمد؛ بسبب مخاوفها من تحوله إلى أحداث عنف.
وكان من المقرر، أن يقام معرض الرسوم المسيئة للنبي محمد في سبتمبر/ أيلول وسط لندن، بحضور السياسي الهولندي اليميني المتطرف غيرت وايلدرز، كضيف في المعرض وإلقائه كلمة بالمناسبة.

ودانت الوكالة الدولية لمناهضة الإسلاموفوبيا المعرض، وقالت إنه ”لا يعكس حرية التعبير“ بل يهدف إلى ”إثارة وتأجيج“ الأوضاع.

وقال المنظمون، إن هذا القرار اتخذ بعد التشاور مع شرطة مكافحة الإرهاب في اسكوتلاند يارد.
وكتبت مديرة حملة ”شريعة ووتش“، آن ماري ووترز، على مدونتها يوم الأحد، أنه إذا أقيم الحدث فإن هناك احتمالا بأن يمس بعض الناس ضرر أو قتل.
كما انتقد فياز موغال مدير مشروع “ تيل ماما“ هذا الحدث، وقال إن “ دعوة شخص ينتظر محاكمته بتهم الكراهية العنصرية، بعد تعهده بتقليص أعداد المغاربة في هولندا، كفيلة بمعرفة الهدف من الحملة“.

وقالت ”ووترز“ إن هناك إمكانية قوية لحدوث ضرر أو قتل قبل وأثناء وبعد المعرض، ومع تخوف الناس ما كان عليهم إلا الانسحاب بسبب المخاوف الأمنية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com