دير بلوط الفلسطينية تقيم عرساً جماعياً ثان بعد 63 عامًا (صور)‎

دير بلوط الفلسطينية تقيم عرساً جماع...

العرس كان لـ16 شابًا من عائلة قاسم، وذلك من باب عمل الخير لتوفير تكاليف الزفاف عليهم بسبب الضائقة المالية التي يعاني منها الناس هذه الفترة.

المصدر: سلفيت – من نهيل أبو غيث

في محاولة لإحياء عادة قديمة كان آخرها عام 1952، لـ10 شبان، من بلدة دير بلوط غرب محافظة سلفيت (شمال الضفة الغربية)، قام ابن البلدة الدكتور إبراهيم قاسم، بإقامة عرس جماعي لـ16 شاب وشابة، أمس الثلاثاء.

وقال المنسق الإعلامي، للزفاف الجماعي، جهاد قاسم ”هذه الفكرة ليست بجديدة إذ أقيم زفاف جماعي قبل نحو 63 عامًا“.

وأضاف، لـ شبكة ”إرم“ الإخبارية: رأى الدكتور إبراهيم في مبادرته توطيد الترابط الأسري والاجتماعي، والتأكيد على أن الانقسام السياسي الفلسطيني لا يجب أن يؤثر على العلاقات الاجتماعية.

وأوضح قاسم: العرس كان لـ16 شابًا من عائلة قاسم، وذلك من باب عمل الخير لتوفير تكاليف الزفاف عليهم بسبب الضائقة المالية التي يعاني منها الناس هذه الفترة.

وشارك المئات من أهل البلدة والبلدات المحيطة مهنئين.

وبين أن: منصة الزفاف هذا العام هي انطلاق لتصبح عادة سنوية تكرر باستمرار خلال الأعوام القادمة على أن تكون بشكل أكبر وأعم بحيث تشمل عائلات أخرى، ومحافظة سلفيت جميعها.

يذكر أن عدد سكان دير بلوط نحو الـ5000 نسمة، ويبلغ عمرها الـ350 عامًا، وفيها الكثير من الآثار التاريخية والدينية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com