جدّة تهرب من دار العجزة لتحصل على وشم مثل حفيدتها – إرم نيوز‬‎

جدّة تهرب من دار العجزة لتحصل على وشم مثل حفيدتها

ابن "سادي سيليرز" يشير إلى أن والدته كانت تبدو في غاية السعادة، وقالت إنها لا تهتم بسنها "فعلى المرء أن يعيش كل يوم وكأنه الأخير".

المصدر: إرم- من وداد الرنامي

هربت ”سادي سيليرز“ في غفلة من الجميع من غرفتها بدار للمسنين في ايرلندا الشمالية حيث تقيم منذ سنوات، وعندما اكتشف ابنها ”توني سبيليرز“ الأمر خلال زيارته المفاجئة، اتصل بابنته التي استطاعت أن تخمن مكان وجود جدتها.

فتوجه ”توني“ إلى صالون الأوشام حيث وجد والدته محاطة بثلاثة شبان يرسمون لها وشما على كتفها.

وحكى الابن للصحافة كيف أن والدته كانت تبدو في غاية السعادة، وقالت إنها لا تهتم بسنها ”فعلى المرء أن يعيش كل يوم وكأنه الأخير“.

كما تحدثت لـ“ديلي ميرور“ عن تجربتها قائلة :“ “ قبل أسابيع تحدثت مع حفيدتي ”سامنتا“ وكشفت لي عن وشمها الجديد، وعند عودتها من العطلة قلت لنفسي جاء دوري“.

وأضافت: ”سألت صانع الأوشام كم من الوقت يتطلب الأمر ، فأجابني انه انتهى منذ 5 دقائق ، لم أشعر بشيء، أما هو فضحك كثيرا ”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com