منوعات

انتشار واسع لمرض فطري في حقول القمح بأمريكا‎
تاريخ النشر: 23 يونيو 2015 13:16 GMT
تاريخ التحديث: 23 يونيو 2015 13:17 GMT

انتشار واسع لمرض فطري في حقول القمح بأمريكا‎

مرض لفحة القمح يسببه فطر من جنس فيوزاريوم ويمكن أن يترك في المحصول مادة ثانوية تسمى فوميتوكسين ويمكن أن تصيب الناس والماشية بالأمراض.

+A -A

واشنطن- قال متخصص في الإرشاد الزراعي بجامعة ولاية كانساس الأمريكية إن مرض لفحة القمح الفطرية انتشر بسرعة في حقول القمح الشتوي بوسط الولاية وهي أكبر ولاية منتجة للحبوب في الولايات المتحدة.

وقال كيم لارسون المتخصص في خدمة الإرشاد الزراعي بالجامعة والذي يعمل في منطقة كونكورديا بالقطاع الشمالي من وسط كانساس في مقابلة ”إنه ينتشر كالنار في الهشيم وهذا أفضل وصف له بعد ما شهدناه في الأسبوع الماضي“.

وقالت جيان فولك جونز خبيرة الإرشاد الزراعي بجامعة ولاية كانساس في منطقة كولبي إن هذا المرض الفطري ظهر في وقت سابق من الشهر الجاري في جنوب شرق كانساس وفي القطاع الشمالي من وسط الولاية ثم انتشر إلى المناطق الشمالية الغربية للولاية على الرغم من انخفاض مستوى العدوى في هذه المنطقة.

ومرض لفحة القمح يسببه فطر من جنس فيوزاريوم ويمكن أن يترك في المحصول مادة ثانوية تسمى فوميتوكسين يمكن أن تصيب الناس والماشية بالأمراض.

وينتشر المرض في ظروف الطقس المطيرة أثناء مرحلة تزهير نبات القمح أي في شهر مايو/ أيار بولاية كانساس.

ويقيس منتجو الحبوب مقدار مادة فوميتوكسين في الحبوب المصابة الواردة التي تباع باسعار أقل ولن يقبل المصدرون أقماحا مصابة بدرجات تزيد على 2 جزء في المليون.

وحددت الإدارة الأمريكية للغذاء والدواء الحد الاقصى لمادة فوميتوكسين في الغذاء بواقع جزء واحد في المليون فيما تحتوي بعض الأعلاف الحيوانية نسبة تزيد قليلا على ذلك.

وظهر مرض لفحة القمح الفطرية في مناطق عام 2014 في نطاق زراعة القمح اللين بجنوب الغرب الأوسط وتسبب في أضرار جسيمة في منطقة السهول الشمالية لنطاق القمح الربيعي في تسعينات القرن الماضي.

وكانت وكالة إدارة المخاطر بوزارة الزراعة الأمريكية قد نشرت تعميما في 11 يونيو/ حزيران الجاري من أن مادة فوميتوكسين تمثل خطرا هذا العام على محصول القمح في ولايات كانساس وكولورادو وميزوري ونبراسكا.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك