حادثة ابتزاز غير معتادة تثير جدلاً واسعاً في السعودية

حادثة ابتزاز غير معتادة تثير جدلاً واسعاً في السعودية

المصدر:  إرم – قحطان العبوش

أثارت حادثة ابتزاز سيدة سعودية لمديرة مدرسة والتهديد بنشر صورها، جدلاً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي في المملكة، لاسيما وأن طرفا القضية امرأتان، بعكس ما هو معتاد في قضايا الابتزاز التي يغلب عليها طابع ابتزاز الرجل للمرأة.

 وقالت تقارير محلية، إن والدة طالبة بإحدى المدارس الثانوية بمنطقة مكة المكرمة، أقدمت على ابتزاز مديرة المدرسة من خلال تهديدها بنشر صورتها الشخصية، إذا لم توافق على إعادة الاختبار لابنتها الراسبة.

 ووصل الأمر إلى حد استدعاء الشرطة إلى المدرسة الواقعة في محافظة الجموم، والتي قامت بتفتيش الهاتف الجوال للأم بحثاً عن الصورة التي تخشى المديرة نشرها على مواقع التواصل الاجتماعي في مجتمع المملكة المحافظ.

 ولقيت الحادثة تفاعلاً لافتاً على مواقع التواصل الاجتماعي، لاسيما “تويتر” المفضل لدى السعوديين، وسط اختلاف في وجهات النظر بين المغردين الذين انتقد القسم الأكبر منهم تصرف الأم.

 وتشهد السعودية كثير من حوادث الابتزاز بين الشباب والفتيات، لاسيما التهديد بنشر الصور الخاصة، ويوجد في هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وحدة خاصة بقضايا الابتزاز، لكن قلما يقع الابتزاز بين امرأة وأخرى.

 وشهد الهاشتاج “#والدة_طالبة_تبتز_مديرة” جدلاً واسعاً بين المغردين، حيث طالب بعضهم بالتحقيق مع الأم ومعاقبتها، فيما طلب آخرين غاضبين بفصل الطالبة نهائياً من المدرسة، بينما فتح البعض قضية الابتزاز بالصور المثيرة للجدل.

 وأشارت إحدى المغردات السعوديات إلى غرابة الحادثة التي طرفاها من النساء قائلةً “انهبلوا الحريم ماعاد يتفاهمون إلا بالابتزاز”.

 وقال مغرد سعودي يدعى “عبدالله” في تغريدة “وأنا أقرأ تفاصيل الخبر أتساءل..  أين هو دور الأب،  لماذا خرجت وابتزت المديرة، هل أدت واجبها كأم مربية؟؟؟”.

  بينما ذهب المغرد محمد أبو سعود إلى أبعد من ذلك عندما قال “نتمنى أن يتطوع محامي يخاف الله، ويرفع قضية لصالح هذه المديرة، بتفعيل قانون الجرائم المعلوماتية في هذه الواقعة”.

 وأشارت المغردة “سلمى” إلى قضية الابتزاز بالصور قائلةً “المشكلة من خصوصية مجتمعنا الغبي صور الشخص العادية انتشارها عار و فضيحة بس عليهم العوض البنت فاشلة و الأم هذي أخلاقها”.

 وقالت مغردة سعودية أخرى في السياق ذاته “وعادي تنشر الصورة، الله أكبر، المديرة كانت بمايوه مثلا !.. مجتمع أهبل”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع