تأجيل النظر في قضية التحرش بحاجين إيرانيين في السعودية

تأجيل النظر في قضية التحرش بحاجين إيرانيين في السعودية

الرياض – أجلت دائرة القصاص والحدود الأولى بجدة غرب السعودية محاكمة المتهمين في قضية التحرش الجنسي بشابين إيرانيين في مطار الملك عبدالعزيز الدولي، إلى الأسبوع المقبل، وذلك لإعطاء مهلة للمدعى عليهما للرد كتابياً على المدعي العام.

وكشفت مصادر ان الجلسة عقدت، بحضور المتهمين ومحاميهما والمدعي العام بالإضافة إلى القنصل الإيراني ونائبه وتم الاستماع لأقوالهما فيما طلب المتهمان إعطاء فرصة للرد على الاتهامات كتابياً، ليتم تأجيل الجلسة إلى يوم الأحد المقبل.

وكان المتحدث الأمني لوزارة الداخلية، اللواء منصور التركي، صرح في وقت سابق بأن الجهات الأمنية بمطار الملك عبدالعزيز الدولي باشرت 8 نيسان/ابريل الماضي بلاغاً عن تعرض مراهقين إيرانيين الجنسية لتحرش جنسي، وتم إحالة القضية والمتهميْن فيها إلى هيئة التحقيق والادعاء العام للتحقيق معهما، واستكمال الإجراءات النظامية اللازمة.

وأشار حينها إلى إشعار السفير الإيراني بالمملكة بالإجراءات الجارية، مؤكداً أن أنظمة المملكة، القائمة على الكتاب والسنة، كفيلة بإيقاع أشد العقوبات على من يتم إدانته بارتكاب مثل هذه الجرائم التي تستنكرها كافة شرائح المجتمع.

وكانت إيران اعلنت في 13نيسان/ ابريل وقف جميع رحلات العمرة إلى الأماكن المقدسة في السعودية احتجاجا على محاولة ”تحرش جنسي“ تعرض له إيرانيان في سن المراهقة، بحسب ما ذكره وزير الثقافة الايراني.

وافادت وسائل إعلام إيرانية بأن شرطيين سعوديين – بحسب قولها – حاولا التحرش بصبيين إيرانيين في مطار جدة كانا يستعدان للعودة إلى بلدهما بعد أداء العمرة، قبل أسبوعين.

وقال وزير الثقافة الإيراني، علي جنتي، للتليفزيون الرسمي ”أمرت منظمات الحج والعمرة بتعليق رحلات العمرة حتى يحاكم الجانيان ويعاقبا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة