عشرون متطوعاً أمريكياً في صفوف البيشمركة الكردية

عشرون متطوعاً أمريكياً في صفوف البيشمركة الكردية

المصدر: بغداد – شيماء عبد الواحد

أعلن العقيد سرداد الاتروشي أحد ضباط البيشمركة الكردية عن مشاركة 20 متطوعا أمريكيا قادمين من الولايات المتحدة إلى كركوك، للقتال إلى جانب قوات البيشمركة وتوجيه ”صفعة قوية“ ضد تنظيم ”الدولة الاسلامية“ المعروف إعلامياً بداعش.

وكتب المتطوعون الأمريكيون على أكتافهم عبارة ”نقاتل إلى جانب البيشمركة؛ جماعة تريد بث الظلام في الدنيا“، ومنهم المقاتل الأمريكي كيورت، الذي جاء منذ ثلاثة أشهر من واشنطن إلى كركوك، حاملا سلاحا قديما من أسلحة البيشمركة، ويقول ”أعلم أن هذا السلاح ليس متطورا، إلا أن البيشمركة ستنتصر لأن لديها الارادة“.

أما المقاتل ايروين، فلديه خبرات واسعة في القتال ضد الإرهاب، فقد قاتل مع القوات الأمريكية لمدة خمسة أعوام، وكان في العراق لمدة عام، وهو حاليا متطوع ويحمل سلاحا رشاشا ويقف في الصفوف الأولى في الجبهات في محور داقوق.

وتعد الولايات المتحدة أول دولة أبعدت خطر تنظيم داعش عن إقليم كردستان، وهي متواصلة في هذا منذ عشرة أشهر، وتؤكد استمرارها في ذلك.

وتحدث الاتروشي عن تأثير الجنود الأمريكيين على قوات البيشمركة، وقال ”إنهم يقفون في الصفوف الأولى عند اندلاع أي قتال“.

ووفقا للمعلومات المتوافرة فإن رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني في زيارته الأخيرة إلى الولايات المتحدة، تحدث في البيت الأبيض عن كركوك كجزء من حدود إقليم كردستان.

وحاليا يقاتل عشرون متطوعا أمريكيا في تلك الحدود من أجل الكردستان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة