منوعات

موريتانيا متخوفة من بقع زيت في سواحلها
تاريخ النشر: 18 مايو 2015 8:46 GMT
تاريخ التحديث: 18 مايو 2015 8:46 GMT

موريتانيا متخوفة من بقع زيت في سواحلها

وزارة الصيد والاقتصاد البحري تعكف حاليا على إجراء تقييم دقيق للتهديد المحتمل الذي قد تشكله هذه البقع على الشواطئ وعلى الوسط البيئي البحري.

+A -A
المصدر: نواكشوط - سكينة الطيب

أعلنت وزارة الصيد والاقتصاد البحري الموريتانية أنها عثرت على بقع زيت متناثرة قبالة شواطئ نواكشوط، يعتقد أنها تسربت من باخرة الصيد السطحي الروسية التي احترقت  قبالة جزر الكناري.

وقالت الوزارة فى بيان وزعته اليوم إن الإجراءات اللازمة تم اتخاذها لمتابعة الوضع عن كثب ونبهت الوزارة إلى أن التحاليل المخبرية مكنت من التعرف على نوعيات الزيوت المكونة لهذه البقع، دون أن تحدد درجة خطورتها على الشواطئ

وأوضح البيان أن مصالح الوزراة تعكف حاليا على إجراء تقييم دقيق للتهديد المحتمل الذي قد تشكله هذه البقع على الشواطئ وعلى الوسط البيئي البحري

وعقدت اللجنة الفنية لخطة ”بولمار“ متعددة القطاعات، والخاصة بمكافحة التلوث بالزيوت النفطية اجتماعا فنيا عاجلا لتقيم الوضع وفق بيان الوزارة.

وكانت وزارة الصيد قد أعلنت في شهر ابريل الماضي، أن البقع الزيتية المتسربة من الباخرة الروسية التي احترقت قبالة جزر الكناري الاسبانية، لا تهدد موريتانيا.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك