منوعات

تاريخ النشر: 10 مايو 2015 7:40 GMT
تاريخ التحديث: 10 مايو 2015 7:41 GMT

سقوط طفل في "بالوعة" يثير استياء أهالي جدة (صور وفيديو)

مغردون سعوديون يوجهون أصابع الاتهام إلى المسؤولين والجهات المعنية بسبب تركهم فتحات صرف الصحي مفتوحة في المدينة، دون صيانة.

+A -A
المصدر: إرم - هديل عمر

استيقظت مدينة جدة السعودية صباح اليوم  الأحد على نبأ سقوط طفل في إحدى فتحات الصرف الصحي ما أثار ضجة على مواقع التواصل الاجتماعي مع تزايد غضب أهالي المدينة من تكرار مثل تلك الحوادث.

وذكرت مصادر صحافية أن فرق الإنقاذ تستخدم منذ مساء السبت صهاريج الصرف الصحي لشفط المياه، في محاولة يائسة لإنقاذ الطفل، الذي ما زال الغموض يلف مصيره حتى الآن.

وشجب العديد من المغردين السعوديين ما حل بالطفل، معبرين عن تعاطفهم معه، آملين نجاته، موجهين أصابع الاتهام إلى المسؤولين والجهات المعنية بسبب تركهم فتحات صرف الصحي مفتوحة في المدينة، دون صيانة، لاسيما أن المدينة السعودية قد شهدت العديد من الحوادث المماثلة من قبل، والتي راح ضحيتها العديد من الأشخاص.

وكان  3 أشخاص على الأقل قد لقوا  حتفهم العام الجاري  جراء سقوطهم في فتحات الصرف الصحي الواقعة في المدينة، منهم طفل سعودي لا يتجاوز الثامنة من العمر قد لقى مصرعه  قبل شهرين، إثر سقوطه في خزان صرف صحي تابع لمبنى سكنية من 3 أدوار.

وغالبا ما تنتهي التحقيقات في تلك الحوادث بإلقاء اللوم على المقاول، وتبرأت البلدية.

CEmzMPmUUAAKdQ0

ونشر مغردون سعوديون تحت هاشتاق# سقوط_  طفل_  بالصرف_ الصحي_ في جدة، صور بعض فتحات الصرف الصحي الموجودة في المدينة، مشيرين إلى تهالكها، معربين عن شعورهم بعدم الأمان عند سيرهم في شوارع جدة.

ssss

ونشرت المغردة ”نقاء“ صورة لفتحة صرف صحي موجودو في مدينة جدة، كتبت عليها ”وقفت عليها دون علم مني ..فقط إنتبهت لحركة الأبلكاش تحتي .. الحمدلله اللذي انجاني“.

وكتب عمر بن عبدالعزيز : ”من الأمن والأمان أن تمشي في الشارع وأنت لاتخشى السقوط  في حفرة صرف صحي“.

وأشار مغردون إلى تهالك المواد التي تصنع منها أغطية الصرف الصحي، معربين عن غضبهم من تلك الحوادث التي تتكرر باستمرار.

وكتب ”عبدالله ضيف الله“ ‏: لصوص السكراب يسرقون أغطية الحفر لبيعها في السوق السوداء كحديد. الحل: استبدال الأغطية بمواد لا قيمة لها في السوق“.

وكتب مغرد آخر : ”هذه أغطية مصنوعة من مادة كيميائية مجمدة قيمتها عند اهل السكراب صفر“.

أما  محمد العيد أبو مصعب : متى تتوقف هذه المآسي؟ كم عدد اﻷنفس التي هلكت بسببها؟ ألا من عاصفة تعصف بالمتهاون والمفرط“.

وطالب العديد من المغردين باتخاذ قرار حاسم لتلك المشكلة، مطالبين الجهات المعنية بإيجاد حل سريع لفتحات الصرف الصحي المكشوفة والمتهالكة ، والتي باتت تعرف لدى الكثيرين بـ ”فتحات الموت“.

وكتب مغرد Abdulaziz Al Harbi:  ”اتمنى تدخل اعلى سلطة في البلد في امانة جدة .. محمد بن سلمان اضرب بيد من حديد كفاية طفح الكيل“.

صور من الحادث

1 2

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك