منوعات

250 طياراً يوقعون على استقالاتهم من "مصر للطيران"
تاريخ النشر: 06 مايو 2015 8:39 GMT
تاريخ التحديث: 06 مايو 2015 8:40 GMT

250 طياراً يوقعون على استقالاتهم من "مصر للطيران"

رئيس رابطة الطيارين المصريين يؤكد على انتظام العمل التام في جداول تشغيل الطائرات لحين البت في الاستقالات.

+A -A

القاهرة – قال رئيس رابطة الطيارين المصريين شريف المناوي، إن 250 طياراً يعملون بشركة مصر للطيران وقعوا على استقالات جماعية، وسوف يتم تقديمهما اليوم إلى المسئولين اعتراضاً منهم على اللائحة المالية الجديدة غير العادلة، على حد قوله.

وأضاف المناوي في تصريحات للصحفيين في الساعات الأولى من صباح اليوم الأربعاء بالقاهرة، إن الاستقالات الجماعية تمت خلال اجتماع الرابطة الطارئ الذي عقد مساء أمس الثلاثاء واستمر حتى الساعات الأولى من اليوم الأربعاء لبحث اللائحة المالية الجديدة.

وأوضح المناوي أن اللائحة الجديدة ضد قوانين العمل، مشيرا إلى أن ”بها عوار كبير، ومنحازة إلى فئة معينة تميز فئة الإدارة عن فئة الطيارين“.

وأشار إلى أن وفد من الرابطة سوف يتوجه اليوم إلى مجلس الوزراء لتقديم الاستقالات الجماعية، ووفد آخر سيتوجه إلى مصر للطيران ووزير الطيران لتقديم تلك الاستقالات، مؤكدا على انتظام العمل التام في جداول تشغيل الطائرات لحين البت في الاستقالات.

وقال إن اللائحة تم إعدادها وتنفيذها دون موافقة الرابطة والطيارين، مشيرا إلى أن اعتراضهم في اللائحة على تميز الإدارة بمميزات مادية، ولم يعط الطيارين حقوقهم ولا مميزات مادية.

وأوضح المناوي أن أي شركة طيران تقوم بزيادة رواتب الطيارين بنسبة ٥٪ سنويا وهي نسبة التضخم، في حين أن الطيارين في مصر للطيران لم يحصلوا على أي زيادة منذ عام 2005، لذلك نطالب بفرق نسبة التضخم عن الأعوام السابقة، وهو ما حدث في اللائحة الجديدة مع الإدارة ولم يحث مع الطيارين.

وقال إن الاعتراض في اللائحة الجديدة على بند الإجازة العارضة، حيث تشترط اللائحة الجديدة على موافقة صاحبة العمل في الإجازة العارضة، وهو ما نعترض عليه.

وقال رئيس رابطة الطيارين المصريين إن مجلس إدارة الرابطة في انعقاد دائم حتى تحل مشكلة الطيارين.

وأشار إلى أن ما يقرب من 800 طيار يعملون حالياً في مصر للطيران.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك