علماء: السقف الحالي للحد من ظاهرة ارتفاع درجة حرارة الارض غير كاف – إرم نيوز‬‎

علماء: السقف الحالي للحد من ظاهرة ارتفاع درجة حرارة الارض غير كاف

علماء: السقف الحالي للحد من ظاهرة ارتفاع درجة حرارة الارض غير كاف

لندن – حذرت مجموعة من العلماء والخبراء أن السقف الحالي للحد من ظاهرة ارتفاع درجة حرارة الأرض بقصر الزيادة على درجتين مئويتين فقط مقارنة بفترة ما قبل الثورة الصناعية، وهو محور اتفاق عالمي جديد للمناخ في ديسمبر/كانون الأول سيفشل في تفادي الكثير من الآثار الناجمة عن هذه الظاهرة.

ويقولون إن زيادة الدرجتين المقترحة تعني أن تصبح جزر صغيرة في المحيط الهادي غير مأهولة، كما أن الكوارث المرتبطة بسوء الأحوال الجوية ستحدث بوتيرة أسرع كما سيعمل عدد كبير من العمال في أنحاء العالم وسط ظروف صعبة بسبب الحر وسيشرد أعداد كبيرة من السكان خاصة في المدن الساحلية، حسب ما ذكرته مؤسسة تومسون رويترز.

وقال الخبراء في سلسلة تقارير طلبها منتدى المناخ الهش، وهو مجموعة تضم 20 دولة ترأسها الفلبين إن هدف وقف زيادة ارتفاع درجة حرارة الأرض عند درجتين ”غير كاف وأن هذا سيمثل تهديدا خطيرا على حقوق الانسان الأساسية وعلى العمال والهجرة وعمليات النزوح“.

وطلب من قبل عدد من أعضاء المجموعة خاصة جزر المحيط الهادي خفض الزيادة المستهدفة الى 1.5 درجة بدلا من درجتين.

وقالت ماري آن لوسيل سيرينج التي رأست البعثة الفلبينية في بيان ”التقارير تبرز حجم الاختلاف الذي تحدثه حتى زيادة نصف درجة في الحرارة في حياة الناس وظروف العمل وحركة تنقل الناس.“

وأضافت ”كيف نقر بأكثر من الضعف … وقد شهدنا ما خلفته زيادة تقل عن درجة مئوية؟“

وتعرضت الفلبين لعدد من الأعاصير المدمرة خلال السنوات القليلة الماضية.

وقال علماء إن ارتفاع درجة حرارة الأرض التي بلغت أقل من درجة مئوية واحدة مقارنة بفترة ما قبل الثورة الصناعية تسببت بالفعل في زيادة وتيرة وشدة الكوارث ذات الصلة بالمناخ التي شهدها العالم.

ويلتقي في ديسمبر/كانون الأول مفاوضون من شتى انحاء العالم في العاصمة الفرنسية باريس للتوصل الى اتفاق دولي جديد للحد من تغير المناخ وكيفية التعامل مع الآثار الناجمة عنه، وسيشمل الاتفاق قرارا بجدوى السقف المستهدف للحد من الزيادة وهو درجتان مئويتان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com