الصندوق الأسود الثاني يؤكد أن سقوط الطائرة الألمانية "متعمد"

الصندوق الأسود الثاني يؤكد أن سقوط...

مسجل بيانات الرحلة، أثبت أن مساعد الطيار أدخل تعديلات على نظام الطيار الآلي بالطائرة لخفض ارتفاعها إلى 100 قدم.

باريس ـ أعلن مسئولون في قطاع الطيران في فرنسا أن بيانات الصندوق الأسود الثاني الذي تم انتشاله من حطام طائرة شركة جيرمان وينجز الألمانية المنكوبة أظهرت أن مساعد الطيار قام بزيادة سرعة الطائرة بينما كانت تنحدر نحو جبال الألب قبل تحطمها الشهر الماضي.

كما ذكرت سلطة الطيران الفرنسية أن مسجل بيانات الرحلة أثبت أيضا أن مساعد الطيار أندريس لوبيتز أدخل تعديلات على نظام الطيار الآلي بالطائرة لخفض ارتفاعها إلى 100 قدم ، وهو أقل ارتفاع يمكن ضبط نظام الطيار الآلي للانخفاض إليه ، حسب تكهنات خبراء الطيران.

وأدت هذه التغييرات إلى تحطم الطائرة في رحلتها رقم (4 يو 9525) من أسبانيا إلى ألمانيا مما أسفر عن مقتل جميع من كانوا على متنها وعددهم 150 شخصا.

وتضيف هذه النتائج إلى الأدلة التي تشير إلى أن لوبيتز تعمد اسقاط الطائرة ، وإن كان المحققون في ألمانيا وفرنسا مازالوا يبحثون عن دافع واضح لارتكاب هذا الفعل.

وتشير التسجيلات الصوتية للرحلة أن لوبيتز أغلق باب قمرة القيادة ، وكان بمفرده داخلها عندما أجرى تعديلات على اعدادات الطيران.

وتوصل ممثلو الادعاء الألمان إلى أن لوبيتز كان يبحث عن وسائل الانتحار وسبل اغلاق باب قمرة القيادة بالطائرة على شبكة الانترنت في الأسبوع الذي سبق وقوع الحادث المأساوى.

وفي ظل غياب رسالة انتحار أو خطاب لاعلان المسئولية ، ركز ممثلو الادعاء على تاريخ الحالة النفسية لمساعد الطيار لمحاولة الوقوف على الأسباب التي ربما تكون قد دفعته لتوجيه الطائرة للاصطدام بالأرض أثناء رحلتها من مدينة برشلونة الأسبانية إلى مدينة دوسيلدورف الألمانية يوم 24 آذار/مارس الماضي.

وخلال التحقيقات ، تكشفت مجموعة من الحقائق منها أن لوبيتز كان قد أوقف التدريب على الطيران بشكل مؤقت عام 2009 نتيجة شعور حاد بالاكتئاب ، كما أنه أخطر لوفتهانزا الشركة المالكة لشركة طيران جيرمان وينجز بشأن حالته العقلية.

وبعد يومين من وقوع الحادث ، صرح كارستن سبوهر الرئيس التنفيذي لشركة لوفتهانزا أن لوبيتز اجتاز جميع الاختبارات الطبية وأنه كان ”لائقا للطيران بدون أي قيود“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com