logo
منوعات

ليبيريا تدعو إلى الامتناع عن الجنس بسبب الإيبولا

ليبيريا تدعو إلى الامتناع عن الجنس بسبب الإيبولا
29 مارس 2015، 9:12 م

مونروفيا- حثت ليبيريا الناجين من فيروس الإيبولا إلى الالتزام بدقة بالامتناع عن الجنس لفترة بعد شفائهم من الفيروس وسط مخاوف من أن أخر حالة إصابة بالفيروس في البلاد نتجت عن اتصال جنسي.
وفي وقت سابق من الشهر الجاري أصيبت جهود ليبيريا لانهاء تفش للمرض بدأ قبل عام بنكسة عندما سجلت أول حالة إصابة بالإيبولا منذ عدة أسابيع.
وتوفيت المريضة التي كان عمرها 44 عاما يوم الجمعة. وتوفي أكثر من 10300 شخص بالمرض في ليبيريا وغينيا وسيراليون وهي أكثر الدول تضررا من أسوأ تفش مسجل لفيروس الإيبولا.
وقال تولبرت نينسوا نائب وزير الصحة الليبيري إن مسؤولي الصحة راقبوا 211 شخصا عرف أنهم اتصلوا بالمرأة المتوفاة ولكن لم يظهر على أحد منهم أعراض المرض.
وقال للصحفيين إن"المعلومات الجديدة تشير إلى أن اتصالا جنسيا ربما حدث ولكن لم يثبت بعد. وتجري اختبارات اضافية للتحري عن هذا الاحتمال."
وأظهرت أبحاث استمرار وجود آثار للإيبولا في السائل المنوي لبعض الناجين من المرض لمدة 82 يوما على الأقل بعد اختفاء الأعراض.

logo
تابعونا على
جميع الحقوق محفوظة ©️ 2024 شركة إرم ميديا - Erem Media FZ LLC