منوعات

فنانة يابانية تبهر العالم برسومات مذهلة على أغطية الزجاجات الصغيرة
تاريخ النشر: 03 سبتمبر 2022 20:58 GMT
تاريخ التحديث: 04 سبتمبر 2022 0:10 GMT

فنانة يابانية تبهر العالم برسومات مذهلة على أغطية الزجاجات الصغيرة

تقوم الفنانة اليابانية ميتو نيشيكورا المقيمة في مدينة أوساكا بإعادة تدوير أغطية الزجاجات البلاستيكية وتحويلها باحترافية وإبداع عاليين إلى أعمال فنية مبهرة من

+A -A
المصدر: هدير محمد - إرم نيوز

تقوم الفنانة اليابانية ميتو نيشيكورا المقيمة في مدينة أوساكا بإعادة تدوير أغطية الزجاجات البلاستيكية وتحويلها باحترافية وإبداع عاليين إلى أعمال فنية مبهرة من خلال رسم المناظر الطبيعية التفصيلية عليها بشق الأنفس.

وسبق أن أقدم فنانون ومبدعون آخرون على استخدام أغطية الزجاجات كقطع فسيفساء في الماضي، لكن الفنانة نيشيكورا لديها طريقة مختلفة لاستخدامها لأغراض فنية لا تقل روعة عن سابقاتها.

2022-09-999-2

للوهلة الأولى، لا تصنع أغطية الزجاجات البلاستيكية أفضل لوحات فنية، على الأقل ليس بشكلها الفردي، بسبب سطحها المحدود للغاية، لكن الرسامة اليابانية الموهوبة وجدت طريقة لإنشاء أعمال فنية مفصلة على هذه القطع الصغيرة من البلاستيك.

ويبلغ قطر أغطية الزجاجات البلاستيكية المهملة التي تستخدمها نيشيكورا كلوحات قماشية لروائعها الصغيرة المرسومة 3 مليمترات فقط، وهذا يبدو بالكاد كافيًا لرسم تركيبة مبسطة للغاية، ناهيك عن عمل فني حقيقي، ومع ذلك، فإن الفنانة اليابانية الشابة تنجح بطريقة ما.

بدأت نيشيكورا، خريجة جامعة كيوتو ساغا للفنون، الرسم فقط على أغطية الزجاجات البلاستيكية في شهر حزيران/يونيو الماضي، لكن أعمالها الفنية جذبت بالفعل انتباه عشاق الفن الصغار على وسائل التواصل الاجتماعي.

وضجت مواقع التواصل الاجتماعي مؤخرا بالتعليقات والتفاعلات مع الرسومات التي تنشرها الفنانة ميتو عبر حساباتها، حيثُ تساءل كثيرون عن الطريقة التي تنتهجها الفنانة الشابة في رسمها لهذه اللوحات الإبداعية بكل تلك التفاصيل الدقيقة.

وعلق أحد مستخدمي ”تويتر“ على أحد الأعمال الفنية لنيشيكورا قائلًا: ”أريد حقًا معرفة ما إذا كنت تنشئ أعمالك الفنية باستخدام عدسة مكبرة، لأنه من الصعب حقًا رسم مثل هذه التفاصيل بالعين المجردة فقط“.

وأكدت الفنانة اليابانية أنها لا تستخدم عدسة مكبرة عند الرسم، حتى أنها نشرت مقطعًا صغيرًا لها وهي تعمل على تحفة فنية صغيرة على ”تويتر“، إنها تحمل غطاء الزجاجة في يد واحدة، باستخدام إصبعين، وتضيف بشق الأنفس ضربات من الطلاء بفرشاة رسم دقيقة للغاية.

2022-09-0987654

ومع مثل هذا السطح الصغير للعمل به لا يمكن لنيشيكورا ارتكاب أي أخطاء، هذا هو السبب في أن غطاء زجاجة واحدة يمكن أن يستغرق ما يصل إلى 3 ساعات للآلام.

وبحسب موقع ”أوديتي سنترال“، فإن روائع ميتو نيشيكورا تذكر بسلسلة أخرى من الأعمال الفنية الصغيرة الرائعة التي عرضت منذ فترة وتسمى عجائب بريانا ”بري“ ماري المرسومة بالعملة المعدنية.

ويزخر حساب الفنانة اليابانية الشابة بعشرات اللوحات والأعمال الفنية التي رسمت على أغطية زجاجات غير مستخدمة، وتحولت إلى أعمال فنية أثارت إعجاب الملايين حول العالم.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك