باحثون عن الكنوز يكتشفون سرا له علاقة بالزعيم النازي أدولف هتلر‎‎
باحثون عن الكنوز يكتشفون سرا له علاقة بالزعيم النازي أدولف هتلر‎‎باحثون عن الكنوز يكتشفون سرا له علاقة بالزعيم النازي أدولف هتلر‎‎

باحثون عن الكنوز يكتشفون سرا له علاقة بالزعيم النازي أدولف هتلر‎‎

اكتشف صائدو كنوز خلال بحثهم عن الذهب النازي في أرض قصر، يعود تاريخه إلى القرن الثامن عشر في بولندا ، مجموعة مبعثرة من العملات المعدنية الألمانية، التي تعود إلى حقبة الحرب العالمية الثانية.

واكتشف الباحثون عن الكنوز، 6 عملات معدنية تاريخية، تحمل بوضوح صورة الصليب المعقوف، في القصر الذي يقع في قرية Minkowskie حيث قام العمال بإزالة الأنقاض من أحد المواقع الثلاثة التي يتم فيها التنقيب.

وتم ختم كل من العملات المعدنية التي تبلغ قيمتها بفينيغ واحد بتاريخ 1942 و 1944 و 1945 باسم Reichsbank، الذي كان البنك المركزي للرايخ الألماني من عام 1876 حتى عام 1945.

وعند نشر الاكتشاف على يوتيوب، قال بارت زيلايتس من مؤسسة Silesian Bridge Foundation التي تقود البحث عن الكنوز: "كان الرجال يعملون في هذا الموقع لفرز الرمال ولدينا اكتشاف صغير هنا.

وأضاف: "لدينا 6 عملات وعليها الصليب المعقوف، إذن ماذا يعني ذلك ؟ حسنا، النازيون كانوا هنا، نحن نعلم بالتأكيد".

وتم العثور على العملات المعدنية الست التي تعود إلى الحقبة النازية، بجوار ما وصفه زيلايتس، بأنه نافورة مياه صغيرة.

2022-09-0012
2022-09-0012

وفي مايو من هذا العام، اكتشفت المجموعة عبوة معدنية مدفونة على عمق 30 قدما تحت سطح حديقة قصر أورانجري في ألمانيا التي تبلغ مساحتها 14 هكتارا.

ويعتقد أن الكنوز، التي سرقت بناء على أوامر من رئيس قوات الأمن الخاصة هاينريش هيملر بإنشاء رايخ رابع، مدفونة هناك، بحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

يعتقد أنه يشمل ما يسمى بـ «ذهب بريسلاو» الذي فقد من مقر الشرطة في ما يعرف الآن بمدينة فروتسواف البولندية القريبة، كما يرجح أيضا أن العلبة تشمل المجوهرات والأشياء الثمينة من المجموعات الخاصة للأثرياء الألمان الذين عاشوا في المنطقة.

ومن أجل حماية ممتلكاتهم الثمينة من تقدم الجيش الأحمر، سلم الألمان الأثرياء نهبهم إلى قوات الأمن الخاصة.

وتم الكشف عن الموقع من خلال وثائق سرية ومذكرات أحد ضباط القوات الخاصة وخريطة تلقاها صائدو الكنوز من أحفاد ضباط ينتمون إلى نزل سري يعود تاريخه إلى أكثر من 1000 عام.

ويقال أيضا إن نفس اليوميات، التي قيل إنه كتبها ضابط رفيع المستوى في قوات الأمن الخاصة، تكشف عن موقع قصر آخر في المنطقة حيث يعتقد أن 28 طنا من الكنوز مدفونة في قاع بئر.

من بين حزمة الوثائق رسالة من ضابط كبير في قوات الأمن الخاصة يدعى فون شتاين إلى إحدى الفتيات اللواتي عملن في القصر في مينكوفسكي وأصبحت فيما بعد عشيقته.

وكتب الضابط: "عزيزتي إنجي، سأملأ تعييني بمشيئة الله، كانت بعض وسائل النقل ناجحة. صناديق Reichsbank الثقيلة الـ 48 المتبقية وجميع صناديق العائلة التي أعهد بها إليك بموجب هذا.

يقال إن الصفحات المكتوبة بالقلم الرصاص من اليوميات تحدد 11 موقعا عبر سيليزيا السفلى والتي كانت قبل الحرب وأثناءها أرضا ألمانية.

الأكثر قراءة

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com