منوعات

رومانسية الحبيب أم فوز فريقك المفضل.. من يمنحك سعادة أكبر؟
تاريخ النشر: 01 سبتمبر 2022 11:53 GMT
تاريخ التحديث: 01 سبتمبر 2022 14:05 GMT

رومانسية الحبيب أم فوز فريقك المفضل.. من يمنحك سعادة أكبر؟

وجدت دراسة حديثة أن فوز فريقك الرياضي المفضل يمنحك شعورًا بالسعادة لفترة تدوم أطول من أن يصرح لك شريك بكلمات الحب أو الرومانسية، مثل كلمة "أحبك". ووفق الدراسة

+A -A
المصدر: محمد حنفي - إرم نيوز

وجدت دراسة حديثة أن فوز فريقك الرياضي المفضل يمنحك شعورًا بالسعادة لفترة تدوم أطول من أن يصرح لك شريك بكلمات الحب أو الرومانسية، مثل كلمة ”أحبك“.

ووفق الدراسة التي نشرت نتائجها صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، وأجريت على 2000 شخص، فإن تصريح شريك الحياة بكلمات رومانسية جعلت المشاركين في الدراسة يشعرون أنهم بحالة مزاجية جيدة لمدة أربع ساعات.

في حين أظهرت نتائج الدراسة أن فوز الفريق الرياضي المفضل للمشاركين منحهم شعورًا بالدفء استمر في المتوسط لمدة 9 دقائق أطول (من الـ4 ساعات للتصريح بالحب).

فيما منح إمضاء وقت مع الأسرة شعورًا طويل الأمد بالتوهج استمر بمعدل أربع ساعات و33 دقيقة، بينما منح القيام بحجز عطلة شعورًا أقل بالتوهج وصل لأربع ساعات و13 دقيقة.

ومنح الانتهاء من التمارين الرياضية شعورًا بالسعادة امتد لثلاث ساعات و36 دقيقة، في حين منح تناول الوجبات السريعة شعورًا مماثلًا لمدة بلغت ثلاث ساعات و6 دقائق.

ووفق الدارسة، التي أجريت على بريطانيين فإن متعة إبرام صفقة امتدت لمدة 3 ساعات و39 دقيقة.

وأوضح 27% من البريطانيين الذين شاركوا بالدراسة أن الوقت الذي يقضونه مع العائلة يتصدر قائمة الأنشطة التي تجعلهم يشعرون بالسعادة، بينما اختار 23% بدلًا من ذلك المشي في الطبيعة.

وبينما قال أكثر من نصف المشاركين إنهم لا يحتاجون إلى إنفاق المال ليشعروا بالرضا، فإن البالغين يحصلون على علاجات لتحسين حالتهم المزاجية ثلاث مرات في الأسبوع في المتوسط – بتكلفة شهرية قدرها 43 جنيهًا إسترلينيًّا.

يذكر أن استطلاعًا أمريكيًّا سابقًا للرأي أظهر أن نحو 30% من الرجال الأمريكيين يعتبرون أن أداءهم الجنسي يكون أفضل بعد فوز فريق كرة القدم الذي يشجعونه، في حين أوضح 10% من المشاركين في الاستطلاع الأمريكي أن الجنس بعد الخسارة كان سيئًا.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك