6 نصائح لتطوير عقليتك المالية
6 نصائح لتطوير عقليتك المالية6 نصائح لتطوير عقليتك المالية

6 نصائح لتطوير عقليتك المالية

تعتمد علاقة الأفراد بالنقود على سلوكهم النفسي وتعدد شخصياتهم وبالطبع "عقليتهم المالية".

ويشكل الموقف الذي نتبناه بشأن شؤوننا المالية جزءا أساسيا من اتخاذ قراراتنا اليومية، سواء أدركنا ذلك أم لا.

وفي تقرير نشره موقع "ياهو"، يشارك خبراء نصائح لتطوير العقلية المالية بما يخدم أهدافنا المادية:

أولا: تأكد أن عقليتك تخدمك

يوضح الخبراء أن "سلوكنا، وما نفعله والنتائج التي نحققها، تبدأ بالعقلية التي نبدأ بها ومن الممكن تغيير طريقة تفكيرنا في المال".

وأشاروا إلى أن "الأمر يتطلب مجهودا نفسيا كبيرا، وجهدا للتوقف، وإلقاء نظرة على الطريقة التي نفكر بها، ولماذا نفكر بهذه الطريقة".

ثانيا: حدد ما يعنيه المال بالنسبة لك

لتأسيس عقلية مالية إيجابية، عليك أولا تحديد مدى أهمية المال في حياتك.

وقد تكون التساؤلات الجيدة التي يجب طرحها: ما هو المال بالنسبة لك؟ وهل هو وسيلة لتحقيق غاية أم أنه غاية في حد ذاتها؟ وهل أنت مقتصد بالمال؟ وهل هذا يساعد أم يضر؟ وما الذي يمكنك فعله بشكل مختلف؟

ثالثا: غيّر السرد الداخلي الخاص بك

يوضح الخبراء أنه "إذا كنت تريد تغيير طريقة تفكيرك في المال، فيمكنك في الواقع الانتباه إلى الأشياء التي تقولها لنفسك".

ويرون أنه إذا كنت تقول أشياء مثل "أنا سيئ بما يتعلق بإدارة الأمور المالية"، فهذا نوع من النبوءة التي تحقق ذاتها.

أما إذا كنت تريد عقلية النمو، وأن تتحسن على صعيد المال، بدلا من قول "لا يمكنني إدارة أموالي"، يمكنك تغييرها إلى "لا يمكنني إدارة أموالي بعد"، أو "أنا أعمل على إدارة أموالي بشكل أفضل. يمكنك فقط ترك الباب مفتوحا للتحسين، بدلا من إغلاقه، وفق التقرير.

رابعا: لماذا تريد المال؟

ابدأ بالحصول على صورة واضحة لفكرتك عن النجاح أو النية للحصول على المال؛ لأن هذا يخلق إطارا مرجعيا لمزيد من التفكير البناء؛ مما يساعدنا على الاهتمام بالفرص من حولنا واغتنامها.

وبحسب التقرير، فإن "الأشخاص المحظوظين عادة ليس لديهم المزيد من الفرص بل يعرفون كيف يغتنمونها بذكاء".

خامسا: اعرف مقدار ما يكفيك

هناك الكثيرون ممن يريدون جني المزيد من المال بشكل أعمى؛ لأنهم معتادون على ذلك، وليس لأنهم يحتاجون أو يريدون هذا المال.

إذن، ما هو المبلغ الذي يكفيك؟

ينصحك الخبراء بأن تكون واضحا مع نفسك بشأن الهدف النهائي وأن تسأل نفسك بعض الأسئلة، مثل: "هل قيمك وعلاقتك بالمال جيدة؟ هل تضيع وقتا ثمينا مع الأصدقاء والعائلة وأطفالك الذين يكبرون في السعي وراء المال؟

قد يكون الوقت قد حان للنظر في إجراء تحول.

أخيرا: تعرف على نفسك

هناك بعض الأسئلة الرئيسة التي يجب أن تطرحها على نفسك للمساعدة في فهم وإعادة صياغة عقلية أموالك: "هل تخاطر بشكل سلبي أم أنك مندفع بشكل طبيعي؟".

يقول الخبراء، إن "معرفة هذه الأشياء عن نفسك يمكن أن تساعد في استقراء كيفية ردك بالمال".

بعد ذلك، ألقِ نظرة على بعض عاداتك، هل تشتري دائما شيئا لأنه يضيف قيمة لك، أم لأن الأمر تلقائي بالنسبة لك؟ ما هي العادات المالية المفيدة والتي تضر بأهدافك المالية؟

يضيف التقرير أن "تطبيق ما سبق سيساعدك على التعرف على عقليتك المالية؛ ما سيساعدك على تطويرها أو تغييرها".

إرم نيوز
www.eremnews.com