الدورات الشهرية الأقصر تؤثر على توقيت سن اليأس لدى النساء
الدورات الشهرية الأقصر تؤثر على توقيت سن اليأس لدى النساءالدورات الشهرية الأقصر تؤثر على توقيت سن اليأس لدى النساء

الدورات الشهرية الأقصر تؤثر على توقيت سن اليأس لدى النساء

كشفت دراسة جديدة أن النساء اللائي لديهن دورات شهرية قصيرة يبدأن سن اليأس مبكرا مقارنة بغيرهن، كما يواجهن معظم الأعراض في منتصف العمر.

وراقب الباحثون في كلية الطب في جامعة هارفارد، حوالي 600 امرأة تتراوح أعمارهن بين 33 و 51 عاما وطلبوا منهن الإبلاغ عن أعراض انقطاع الطمث ومتى توقفت دورتهن.

وتوصلت الدراسة أن النساء اللواتي لديهن دورات أقصر بمعدل أقل من 26 يوما، يبدأن سن اليأس في سن التاسعة والأربعين من عمرهن في المتوسط، إلا أن أولئك الذين لديهن دورات طبيعية من 26 إلى 34 يوما، يبدأن سن اليأس في الـ 51 عاما.

ومع ذلك، كانت النساء اللواتي لديهن دورات أقصر أكثر عرضة للإصابة بمشاكل النوم والقلب والاكتئاب، وفقا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وخلصت الدراسة أن النساء اللواتي لديهن دورات أقصر كُنَّ أكثر عرضة للمعاناة من مشاكل في النوم بنسبة 92% وأبلغت حوالي 85% عن أعراض الاكتئاب و68% أكثر عرضة لمشاكل في القلب، و52% كُنَّ أكثر عرضة للمعاناة من الإرهاق و38% كنَّ أكثر عرضة للهبات الساخنة و14% أكثر عرضة لمشاكل العضلات.

وقال الباحثون إن العمر وقت انقطاع الطمث يعتبر علامة جيدة على الصحة العامة، مشيرين إلى ضرورة إجراء المزيد من البحث لتحديد الآثار الصحية للدورات الأقصر.

وتأتي هذه النتائج بعد أن حذر أحد الأطباء من أن انقطاع الطمث المبكر قد يقصر من عمر المرأة؛ لأنه يغير توازن الهرمونات ويزيد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية والتهاب المفاصل.

ويُذكر أن انقطاع الطمث يعتبر جزءا طبيعيا من الشيخوخة، حيث تظهر الأعراض لمدة تصل إلى عشر سنوات قبل توقف الدورة الشهرية، وتبدأ النساء في سن اليأس في المتوسط في سن الـ51 عاما، على الرغم من أنه يمكن أن يبدأ بين 40 و58 عاما.

و للمساعدة في تخفيف أعراض سن اليأس، يوصي الأطباء بالحصول على قسط كبير من الراحة وتناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم مثل الحليب وممارسة الرياضة بانتظام.

Related Stories

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com