logo
منوعات

لدعمه "المثليين".. حملة مقاطعة لموقع حجوزات السفر الشهير "Booking"

لدعمه "المثليين".. حملة مقاطعة لموقع حجوزات السفر الشهير "Booking"
04 أغسطس 2022، 8:22 ص

شنَ مدونون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، هجومًا لاذعًا ضد الموقع الإلكتروني الهولندي بوكينج "Booking" أحد المواقع الشهيرة عالميًا بحجوزات السفر؛ بسبب دعمهم الشواذ والترويج لهم.

وأطلق المدونون حملة أعلنوا فيها مقاطعتهم لهذا الموقع وحذفه من أجهزتهم، مطالبين كل من يملك حسابًا لديهم وحجوزات سفر بإلغائها وحذف التطبيق من أجهزتهم؛ "حفاظًا على الدين والأخلاق والفطرة السليمة وردع الشواذ"، وفق تعبيرهم.

ولاقت هذه الحملة تفاعلًا واسعًا من قبل آلاف المدونين في عدة دول خليجية، شاركوا في التعليق والدعوة لمقاطعة هذا الموقع الذي أرسل رسالة عبر البريد الإلكتروني للأعضاء تدعو لدعم المثليين، وفق ما أكده المدونون.

وكان الموقع قد أعلن بشكل صريح دعمه للمثليين وروَج لهم بنشر علمهم الذي يضم 6 ألوان عبر حسابه في "تويتر"، قبل عدة أيام.

ودشَن المدونون وسم #مقاطعه_بوكينج، الذي تربَع في قائمة الأعلى تداولًا في السعودية والكويت وعمان، ليحصد هذا الوسم آلاف التغريدات خلال الساعات القليلة الماضية.

وتحت هذا الوسم، قال السعودي عبدالله التميمي: "تطبيق بوكينج اللي أعتقد أن ٩٠٪ من الناس موجود في جوالاتهم، يدعم مجتمع الشواذ القذر ويقدم لهم عروضًا خاصة فيهم .. لذلك وجب علينا كمسلمين #مقاطعه_بوكينج إلى الأبد .. وحسبي الله عليهم ! التطبيق موجود في جوالك ؟ احذفه الآن واحتسب الأجر من الله".

واعتبر ياسر العويفير أن هذه الشركة تتعمد استهداف العرب والمسلمين بالإعلان عن دعمها للمثليين باللغة العربية، قائلًا: "إصرار غير طبيعي من مثل هذه الشركات لاستهدافنا بمثل هذه الإعلانات وباللغة العربية، يقول تعالى: (يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبًا وقبائل لتعارفوا)، أتمنى إخضاع مثل هذه الشركات لاحترام ثقافتنا قبل أن يكون لها تواجد في منطقتنا أو أن يتم طردهم ! #مقاطعه_بوكينج".

وأكد الشاعر خالد عبدالرحمن السبيعي مقاطعته لهذا الموقع رغم أنه من العملاء المميزين فيه، حيث قال: "أنا من عملاء البوكينغ المميزين ولي فيه خصومات خاصة، لكن أي برنامج يدعم الشاذين ويشجع على الشذوذ وكل ما يخالف الفطرة ما يلزمني والله لايحوجني له".

وأيَد الكويتي بدر الحجرف الحملة، معلقًا: "قبل لا تكون مُسلم، الفطرة السليمة تحتم على الإنسان أيًا كانت ديانته محاربة كل ما يشذ عن هذه الفطرة السليمة اللي يحاولون يلوثونها بقذارتهم والترويج لها بشتى الطُرق لذلك نُطالب بـ #مقاطعه_بوكينج وتأديبها".

ودعا الكويتي محمد عبدالله الدواير لوأد أفكار كل من يروِج للمثلية، قائلًا: "بوكينج تبدأ بجس النبض عبر رسائل تبسط المثلية وتمهد للتعايش معها. يجب وأد أفكارهم الخبيثة قبل ترويجها، أبسط شي يا خوان حذف البرنامج".

وتعتبر قضية المثلية الجنسية من القضايا المثيرة للجدل في كثير من الدول حول العالم، وتتباين الآراء تجاهها بين من يعلن رفضها بشدة واستنكارها ويدعو لمحاسبة ومقاطعة المروجين لها، وبين من يرى أنها تقع ضمن خانة الحريات الشخصية ويطالب بحماية من ينتمون لهذه الفئة.

logo
تابعونا على
جميع الحقوق محفوظة ©️ 2024 شركة إرم ميديا - Erem Media FZ LLC