عودة معارض سعودي بارز للرياض تهيمن على ”تويتر“

عودة معارض سعودي بارز للرياض تهيمن على ”تويتر“

المصدر: إرم- من قحطان العبوش

لقي إعلان المعارض السعودي البارز كساب العتيبي، العودة إلى الرياض قادماً من بريطانيا التي أمضى فيها نحو 20 عاماً، تفاعلاً لافتاً من قبل المدونين السعوديين على مواقع التواصل الاجتماعي، وسط تأييد لافت للخطوة المفاجئة.
وكتب العتيبي على حسابه بموقع ”تويتر“ مساء الاثنين، تغريدةً قال فيها ”بعد 20 سنة من الغُربة أجد نفسي في طريقي إلى الرياض، 20 عاماً من النجاحات والإخفاقات والذكريات، عائدٌ لوطني ووالدتي“، مرفقاً بتغريدته صورة له أمام بوابة المطار يحمل حقيبته قبيل انطلاق الرحلة.
ولقيت تغريدة العتيبي المفاجئة، تفاعلاً كبيراً من المغردين السعوديين على موقع ”تويتر“ خلال ساعات قليلة فقط من نشرها، عبر أكثر من هاشتاج نشط يتحدث عن عودة العتيبي.
ولم تتضح بعد تفاصيل عودة العتيبي، لكن مغردين سعوديين قالوا إنه طلب العفو من ولي ولي العهد ووزير الداخلية الأمير محمد بن نايف خلال زيارته الأخيرة إلى العاصمة لندن.
وكتبت الأميرة السعودية المعروفة بسمة آل سعود على حسابها مساء الاثنين تغريدة فيها تلميح لعودة العتيبي، وقالت ”عودة الطيور المهاجرة بحرية إلى أراضيها الوطنية، عنوان يسطر كإنجاز وطني لاحتواء كل مواطن وطني، الثقة بالله ثم بحكمة وحنكة أمير الأمن، نجاح بكل المقاييس، احترامي للجميع“.
وفي مقابل آلاف التغريدات المرحبة بعودة العتيبي، كتب عدد من المغردين عبارات رافضة له ولعودته لأرض المملكة، لكن السمة العامة للتفاعل مع عودة العتيبي كانت مؤيدة وتعتبرها انفتاحاً من المملكة التي تولى عرشها ملك جديد في يناير/كانون الثاني الماضي.
وكتب أحد المغردين للعتيبي الذي يحمل شهادة الدكتوراه في العلوم السياسية ”هذا الصحيح يادكتور وطنك لن يتخلى عنك وأبوابه مفتوحة للجميع وأهلاً بعودتك الي فات مات“.
وقال آخر: ”مرحبا به بين أهله وفي ديرته شجاعته في التراجع يجب أن تقابل بالتسامح معه ولاننسى أن الزلل من خواص النفس البشرية والصفح جميل“.
وغرد حساب يدعى ”ملتقى قبيلة عتيبه“ قائلاً: ”عتيبه ترحب بكساب، أهلاً وسهلاً بك في وطنك وديرتك وقبيلتك يا ابن الوطن البار عوداً حميداً“.

وتقول تقارير إعلامية سعودية، إن كساب العتيبي من مواليد 1970، متزوج ولديّه سبعة أولاد، ونال شهادة البكالوريوس في السنة النبوية وعلومها في الرياض، وكان يعمل معلماً في إحدى المدارس الثانوية بالجوف.

كما نال درجة الماجستير في الترجمة واللغات من بريطانيا، والدكتوراه في العلوم السياسية من بريطانيا أيضاً، وكان قد خرج من المملكة في التسعينات وانضم إلى المعارضين محمد المسعري وسعد الفقيه، تحت اسم ”لجنة الدفاع عن الحقوق الشرعية“، بعد ثلاثة أشهر من خروجهم تقريباً.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com